عمرو الكاشف يكتب أربع مرات تعرضت فيها فعليا لمواجهة الموت وتوثقت بالفيديو ..العبرة والعظة..

بقلم عمرو الكاشف

أربع مرات تعرضت فيها لمواجهات فعليا مع الموت لاقدر الله بأخطر انواعه تصادف توثيقها بالصور والفيديو فى مرحلة سابقة من حياتى .. استفدت منها اربع حكم مهمة جدا .. ومرفق روابط الفيديوهات .
كانت المخاطرات بدأت من اجل تنفيذ خبطة صحفية تكون ايجابية ومفيدة للمجتمع وكذلك حصد المليون مشاهدة على الأقل


* من ضمن المخاطرات لحظة رعب عيشتها سنة 2014 .. فأثناء ذهابى لجامعة القاهرة وانا بادرس بقسم الدراسات العليا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية تخصص المجتمع المدنى وحقوق الانسان فقولت اما اعمل تقرير عن هدوء الأوضاع بجامعة القاهرة.. فقومت لاقيت قنابل بتنفجر .. وبعدها تابعت صحفيا لحادث انفجار قنبلتين امام جامعة القاهرة انفجرت قنبلة ثالثة وانا على بعد امتار منها حصلى ارتجاج وفقدان مؤقت للذاكرة وانبطحت فورا على الأرض والاشلاء والجثث حولى واستشهد فيها العديد من شهداء الشرطة والمواطنين على رأسهم العميد طارق المرجاوى رحمة الله عليه، لانفذ من الموت بمعجزة .. وفوجئت ثانى يوم بمجموعة من وسائل الاعلام ابرزها جريدة الاخبار ترصدنى اثناء انبطاحى وقت انفجار القنبلة..

؟
* اللحظة التانية كنت شاهد عيان فيها وصورتها بنفسى من 6 سنين بعداستشهاد الفتاة السكندرية شيماء الصباغ رحمة الله عليها التى استشهدت يوم السبت 24 يناير ٢٠١٥ فى ذكرى مظاهرات احياء ثورة ٢٥ يناير .
وقتها قوات الأمن اطلقت خرطوش وفض المظاهرة بالقوى واتعرضت للخطر وقتها واتصابت فعليا نتيجة اندفاع المتظاهرين .


وتخطت مشاهدات الفيديو ا المليون مشاهدة
وقتها كنت اصلا بوسط البلد بميدان طلعت حرب ،ففى الفترة اللى بعد ذكرى ثورة 25 يناير 2011 المجيدة كنت قررت المخاطرة والنزول لتغطية هذه الأحداث الميدانية العصيبة والسعى لتنفيذ خبطة صحفية تكون هادفة ، فشوفت من الدور التاسع بالجرنال عندى تحرك مظاهرة مفاجئة تهدف الى إحياء ذكرى شهداء ثورة 25 يناير فقررت انزل اعمل تقرير صحفى بأسلوبى اللى معتاده ويشمل (تقرير مكتوب +صور + فيديو ).. صورت المظاهرة بشكل طبيعى وبعدها قتل الضحية شيماء الصباغ برصاص من احد ظباط الشرطة ..
لحظة رابعة حادث تصادم وانقلاب عدة سيارات وانا كنت رام
كنب واحدة منهم على طريق المنوفية الزراعى واتخرشمت واتصابت بكسور ومع كده اتحديت الوضع وطلعت اصور والضحايا واشلاء الركاب على الأرض ،وبعدها روحت اتعالجت بالمستشفى.

* لحظة رابعة وفجأة واناىبرضو عند جامعة القاهرة تم تفجير عربية قناة اون تى فى وتصاد كنت قريب منها وانبطحت فورا بسرعة

# اربع حكم اتعلمتها

١ مش المشكلة الرئيسية للانسان هى الموت لأنه امر محتوم فالمشكلة هى ما بعد الموت ولقاء ربنا واعمال الانسان الصالحة اللى تؤهله يدخل الجنة بإذن الله .. ومع كده دايما اذكر نفسى بلحظات الموت مع قراءة القرآن والتقرب لربنا تبارك وتعالى

٢ لو عندك مبدأ وليك هدف سامى وايجابى استقتل عشان تنفذه حتى لو اضطريت تضحى بحياتك ،فيتعيش بكرامة او تموت وانت بتدافع عن كرامتك

٣ اوعى تفرط فى ولادك ويتفرقوا عنك لأسباب ساذجة ودافع عنهم ، يعنى ما تهدمش اسرتك وتشرد مستقبل ولادك عشان اهداف دنيوية

٤ التجارب كانت تشجيع انا اعمل حاجات ايجابية اكتر ، وهاستهدف المرة الجاية فى خبطاتى الصحفية ١٥ مليون مشاهدة بإذن الله

رابط الفيديو الأصلى عبر اليوتيوب بعنوان لحظة وفاة الناشطة شيماء الصباغ –

٢ فيديو لحظة وفاة الناشطة شيماء الصباغ فيس بوك

https://fb.watch/68_d4GLyJg/

فيديو لحظات حادث انقلاب الميكروباص بطريق الموفية الزراعى

فيديو شهود عيان على تفجير جامعة القاهرة

انفجار قنبلة فيصل طوابق

لحظة حريق سيارة احدى القنوات الفضائية

بكاء هيستيرى لسيدة شاهدة عيان انفجار جامعة القاهرة

فيديو قوات الشرطة بموقع تفجيرات جامعة القاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.