مناقشة روايات الخائنة والأفوكاتو وجريمة في الحي الهادئ ،وكتب دار حابي بصالون الكاشف غدا السبت 1 يناير 2022

دعوة مناقشة روايات الخائنة والأفوكاتو وجريمة في الحي الهادئ ،وكتب دار حابي ومحاضرة د.رجاء عبد المعبود استاذ الطب الشرعى ..وعرض فيلمي حبيبة والانتقام الأسود
غدا السبت ١ يناير ٢٠٢٢

دعوة حفل مناقشة رواياتى “الخائنة والأفوكاتو “و”جريمة في الحي الهادئ ” للكاتب والباحث القانوني في العلوم الجنائية والطب الشرعي عيسى سدود المطعنى وحفل مناقشة كتب اصدار دار حابي للنشر تحت اشراف الروائي محمد ابراهيم طعيمة وللكاتب أحمد عمار .
ويحاضر أيضا الدكتورة رجاء عبد المعبود استشاري الطب الشرعي والسموم بجامعة اسيوط
وعرض فيلمي حبيبة والانتقام الأسود من اخراج عمرو الكاشف ومحمد سامو .. وسيناريو ايهاب الشريف وأحمد البحيرى وتصوير جوزيف
وذلك بمقر مجلس الشباب المصرى بوسط البلد القاهرة بالتعاون مع جمعية ابداع ابتكر بداية من الساعة ٢ ظهرا حتى الساعة ٩ مساء بص
عنوان الحفل
ب 21 شارع فهمى وسط البلد القاهرة بمقر مجلس الشباب المصري – الدور الثامن – علامة مميزة امام الغرفة التجارية والعمارة بها مكتب بريد باب اللوق – بالقرب من محطة مترو محمد نجيب .. –


ررابط المناسبة
https://fb.me/e/1259yRV2W

العنوان جى بى اس

مكتب بريد – باب اللوق
البلاقسة، عابدين، محافظة القاهرة‬
‏‪
https://maps.app.goo.gl/JPWZ861KB6JvGzWN
Dynamic Link Not Found
maps.app.goo.gl

نون النسون بالبرلمان المصرى تلاحق الزواج الثاني دون علم الاولى

لقد سبق لشيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب أن وصف مسألة تعدد الزوجات بـ «الظلم للمرأة». واعتبر أن «أولى قضايا التراث التي تحتاج إلى تجديد هي قضايا المرأة. لأن المرأة هي نصف المجتمع، وعدم الاهتمام بها يجعلنا كما لو كنا نمشي على ساق واحدة». وقد أضاف أن مسألة تعدد الزيجات من الأمور التي شهدت تشويهًا للفهم الصحيح للقرآن الكريم والسنة النبوية.

وفي هذا الإطار، يطالب مشروع القانون الجديد بتعديل نص المادة 11 مكرر من مرسوم بقانون رقم 25 لسنة 1929، المعدل بالقانون رقم 100 لسنة 1985، والقانون رقم 4 لسنة 2005. وذلك بإضافة بند تجريمي. قد يوصل الزوج والمأذون كلاهما إلى قفص الاتهام والحبس، إذا ما وقعت الزيجة الثانية دون إعلام الزوجة الأولى، وفق ما أوضحته النائبة هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات المتوسطة والصغيرة.

أزمة المادة 11 مكرر والزواج الثاني
وتنص المادة 11 مكرر قبل التعديل على أنه «على الزوج أن يقر في وثيقة الزواج بحالته الاجتماعية، فإذا كان متزوجًا فعليه أن يبين فى الإقرار اسم الزوجة أو الزوجات اللاتي فى عصمته ومحال إقامتهن، وعلى الموثق إخطارهن بالزواج الجديد بكتاب محل مقرون بعلم الوصول».

ووفقًا لذلك، يجوز للزوجة -في حال عدم إعلامها- أن تطلب الطلاق، إذا لحقها ضرر مادي أو معنوي يتعذر معه دوام العشرة، ولو لم تكن قد اشترط على الزوج فى العقد إلا يتزوج عليها. فإذا عجز القاضي عن الإصلاح بينهما طلقها طلقة بائنة.

ويسقط حق الزوجة في طلب التطليق لهذا السبب بمضي سنة من تاريخ علمها بالزواج بأخرى. إلا إذا كانت قد رضيت بذلك صراحة أو ضمنًا. ويتجدد حقها في طلب التطليق كلما تزوج عليها بأخرى. وإذا كانت الزوجة الجديدة لم تعلم أنه متزوج بسواها، ثم ظهر أنه متزوج فلها أن تطلب التطليق كذلك.

المشكلة في هذه المادة أن بعض الأزواج يتحايلون عليها بمعاونة المأذونين. وذلك بأن يتعمدون إخفاء اسم الزوجة أو يسجلون معلومات خاطئة بشأنها، يترتب عليها عدم إعلامها بالزيجة الثانية، كما تقول النائبة أمل سلامة عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب الحرية المصري.

ولهذا، فإن مشروع القانون الجديد يطالب -وفق ما توضح أبو السعد- بأن يوجب على الزوج أن يُقر في وثيقة الزواج بحالته الاجتماعية. فإذا كان متزوجًا فعليه أن يبين فى الإقرار اسم الزوجة أو الزوجات اللاتي فى عصمته ومحل إقامتهن. وذلك بالإضافة إلى إلزام الموثق (المأذون) بإخطار الزوجة بالزواج الجديد بكتاب محل مقرون بعلم الوصول، أو بوسائل الإعلام الإلكترونية أو الحديثة أو بأية طريقة أخرى تحقق الهدف منها. بينما في حال مخالفة ذلك يعاقب بالحبس لمدة سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه، ولا تزيد على 50 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

قانون المأذونين والزواج الثاني.. تحركات نيابية لإحياء الحلول الجدية
هذا التحرك النيابي الأخير للنائبات –اللاتي يمثلن 25% من مقاعد البرلمان– يتزامن مع تقديم الحكومة عددًا من مشروعات قوانين ذات الصلة بهذه الظواهر الاجتماعية. ومنها مشروع قانون المأذونين. ويشتمل على مادة تنظم الزواج الثاني إلى جانب استراتيجية عمل المأذونين، وواجبات وحقوق وعقوبات المأذون، وغيرها من المواد التي ينص عليها مشروع القانون.

وكان من بين مواد هذا القانون بند بشأن حق الزوجة الأولى في الموافقة على زواج زوجها مرة أخرى. إذ اشتراط القانون إعلام الزوجة، وأخذ موافقة كتابية منها للسماح للزوج بزيجة ثانية. وهو مشروع يساهم في علاج مشكلة تعدد الزيجات، وتنظيم تلك الظاهرة، التي تتم دون ضوابط أو موانع أو النظر في الأضرار النفسية والمادية الملاحقة للزوجة الأولى، على حد قول النائبة أمل سلامة عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب الحرية المصري.

أما مشروع القانون الجديد، فقد تطرق إلى عقوبات تردع عن إغفال حقوق الزوجة الأولى. ومنها كما توضح سلامة اقتراح بكتابة ربع ثروة الزوج للزوجة حال تطليقها إن تخطت فترة زواجهما 20 عامًا. إلا أن هذا لم يلق قبولاً كبيرًا من الأزهر والجهات المعنية. فتم استبداله بأحقية الزوجة في رفع قضية نفقة على الزوج. بعدد سنين الزواج. على أن يكون بواقع 2000 جنيه عن كل سنة كحد أدنى.

متى ينتهي جدل قانون الأحوال الشخصية؟
ترى سلامة أيضًا ضرورة تعديل قانون الأحوال الشخصية. وهي تلفت إلى أن محاكم الأسرة مليئة بمئات القضايا التي تشهد على تعرض المرأة لظلم كبير.

وقد طالب عدد كبير من النواب بسرعة تقديم قانون الأحوال الشخصية الجديد سواء من الأزهر الشريف أو الحكومة. ويتعثر إقراره بسبب عدد من المواد الخلافية. منها الحضانة والرؤية والزواج الثاني والطلاق الشفهي.

في فبراير 2021، أحال مجلس الوزراء مقترحًا لقانون الأحوال الشخصية. بينما تسبب تسريب مسودة القانون إلى وسائل الإعلام في إثارة عاصفة من الانتقادات. ذلك لانتقاصه من
حقوق النساء. وهو ما تبعه سحب لمشروع القانون، ووعد رئاسي بأن القانون الجديد سيكون متوازنًا. وإلى الآن لم يصدر القانون فيما يتبعد تقرير نشره مركز كارنيجي للشرق الأوسط أن يصدر قريبًا

يصعب ذلك -وفق تقرير كارنيجي- لأن ملف الأحوال الشخصية يتسم بالمحدودية النابعة عن ثقل وطأة الدين وعدم إمكان تجاوزه. ومن ثم اقتضى الميل للشمول والتفصيل في تنظيم قواعد الأسرة الرجوع للمرجع الأساسي، وهو الفقه الإسلامي، لتغطية التفاصيل المطلوبة.

وقد شُحِنت مسودة القانون بتفاصيل فقهية عديدة، جعلت المسودة أقرب للمحتوى الفقهي منها لشكل القانون الحديث. ليُصبح مشروع القانون بمثابة قطيعة مع تقليد التشريع وأسلوب الجمع والدمج القانوني المصري على مستوى المحتوى والصياغة.

يأتي مأزق هذا القانون -وفق كارنيجي- في وقوعه في شبكة من المتناقضات. أولها التناقض بين عدم إمكانية تجاوز الدين في هذا الملف. فيما التناقض الثاني مرتبط بالميل

لجمع ودمج كافة المبادئ المنظمة لشؤون الأسرة في نمط أقرب لدليل استرشادي مفصل. بحيث يُمكن للقضاة والعاملين بنيابات الأسرة العودة إليه. ما أدى لجمع ودمج عدد من المبادئ الجدلية، مثل النص المتعلق بحق الولي في طلب فسخ عقد زواج المرأة من غير «الكفء». هذا فضلاً عن كم آخر من المتناقضات منها حق الرؤية والولاية على الأطفال

لقاء مثمر بين وفاء الغندور رءيس فرع الاسكندرية بالحمله الوطنيه لدعم الدولة للاعلام السياسيى وسيادة اللواء فوزى رمضان رئيس الحملة.. صور

عمرو محمد

اجتمع سيادة اللواء د فوزى رمضان رءيس الحمله الوطنيه لدعم الاعلام السياسي رءيس الجمهوريه بمكتب سيادته بمقر الحزب الديمقراطى المصرى مع السيدة وفاء الغندور رءيس الحمله الوطنيه بالاسكندريه والعميد خالد القبارى رءيس لجنه الاتصال السياسي والنقيب محمود راغب الاتصال الامنى والعميد جلال فكرى لجنه رجال الاعمال وسيادة العمدة عرفه الفردي منسق عام غرب الاسكندريه والسيدة مارى حبيب امينه المراءة والدكتور روان الشريف مسؤله المباظرات والاستاذة حنان للنجار والاستاذة مروه محسن العلاقات العامه وكان لقاء مثمر

الفنان التشكيلى السعودى أحمد الجدعان ينسج بريشته ويكتب (فلسطين للمسلمين يامغتصبين)

الفنان التشكيلى السعودى أحمد الجدعان ينسج بريشته ويكتب
(فلسطين للمسلمين يامغتصبين)

للخطاط أحمد الجدعان شوال ١٤٤٢ ه‍ـ . الفلسفة الخطية : فلسطين أسفل تمثل الأرض . ويعلوها المسلمين الذي هم أهلها والذين يمتلكونها . اشتبكت ألف طاء فلسطين بلام المسلمين للدلالة على التلاحم والتلاصق والوحدة بين الأرض وبين أهلها . ألف طاء فلسطين ملتحمة بلام المسلمين يشكلان سيفا يطعن في جوف المغتصبين فلا بقاء لهم في أرضنا . نون فلسطين ونون المسلمين مكتملة ومتماثلة ومتراكبة بينما نون المغتصبين قصيرة ومجتزأة دلالة على قصر وجودهم في الأرض وزوالهم قريبا . أرجو أن أكون وفقت في هذه الكتابة وهذا التركيب دعما لإخواننا الفلسطينيين فرج الله كربتهم .
#فلسطين #القدس #غزة #العزة_للإسلام #السعودية #كلنا_خطاطون #الخط_العربي #الإسلام_اليوم #خط_الثلث #أحمد_الجدعان #usa #ksa

د.نادية حلمى تكتب الإتهامات المتبادلة بين الرئيس الروسى بوتين والمجتمع الدولى حول التدخل الروسى فى سوريا

الإتهامات المتبادلة بين الرئيس الروسى بوتين والمجتمع الدولى حول التدخل الروسى فى سوريا

تحليل الدكتورة/ نادية حلمى

أستاذ العلوم السياسية جامعة بنى سويف- الخبيرة المصرية فى الشؤون السياسية الصينية والآسيوية

جاءت إستضافة الباحثة المصرية فى التلفزيون الإماراتى للحديث عن تقرير روسى يوثق إنتهاكات روسية فى سوريا. وتعد هذه أول مرة يصدر تقرير حقوقى من داخل موسكو ذاتها لإنتقاد التدخل الروسى فى سوريا. وبعد تبادل الإتهامات السابقة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من القوى الإقليمية والعالمية حول جدوى التدخل وحدوث إنتهاكات روسية فى سوريا، لذلك، جاءت دعوة مبعوث الرئيس الروسى إلى سوريا (ألكسندر لافرينتيف)، للتأكيد على إستعداد الجانب الروسى لإجراء حوار مع الولايات المتحدة حول سوريا، كما جاء تأكيد (لافرينتيف) فى الوقت ذاته، بأنهم فى روسيا: “مستعدون للحوار ومناقشة مختلف الموضوعات، وإتخاذ القرارات والتوافق، ولكن بناء على المعطيات التى تملكها روسيا، يبدو لهم أن الأمريكيين ليسوا مستعدين لذلك”. وبعد الدعوة لإجراء مناقشات حول الشأن السورى تسمى (مناقشات نور سلطان) دعا المبعوث الروسى فى سوريا الجانب الأمريكى للمشاركة فيها، وبعد الإحجام الأمريكى على الحضور فى تلك المناقشات التى تتبناها روسيا كمراقب، أعلنت روسيا بأن “موسكو ترى أن مشاركة الولايات المتحدة فى مناقشات نور سلطان كمراقب مفيدة، إلا أن واشنطن مازالت تقاطع هذه الصيغة”.

ومن هنا جاء إنتقاد مبعوث الرئيس “بوتين” فى سوريا، السيد/ لافرينتيف، بقوله: “أعتقد أن هذا قرار خاطئ ، لأنه سيكون من الجيد أن يشاركنا الجانب الأمريكى فى هذه المسألة”، مؤكداً على أنه من غير الممكن الحديث عن وقف لإطلاق النار فى سوريا بسبب تصرفات الجماعات الإرهابية.

ونلاحظ هنا الإصرار الروسى على وصف حربها فى سوريا بجانب “بشار الأسد” بإعتبارها للدفاع عن الأراضى السورية ضد تغلغل الجماعات الإرهابية، وهو ما جاء فى تأكيد المبعوث الروسى، قائلاً: “لا يمكننا الآن الحديث عن وقف إطلاق النار، لأننا نضع فى الإعتبار ضرورة مواصلة مكافحة التنظيمات الإرهابية داخل العمق السورى”، وجاءت التأكيدات الروسية بأن إستقرار الوضع فى سوريا من حيث الإلتزام بوقف إطلاق النار على الرغم من وجود إستفزازات.

ورغم إستئناف جلسات اللجنة الدستورية السورية فى جنيف، فإن ذلك لم يسفر عن تغييرات عديدة فى الشأن السورى، سوى إجراءات بسيطة وبعض التعديلات فى عمل اللجنة الدستورية.

لذلك جاءت الرسالة الروسية إلى المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا (جير بيدرسون)، بأنه: “لابد من إستكمال المشاورات حول الشأن السورى بمشاركة روسيا”.

ونجد هنا التنافس والصراع الأمريكى- الروسى مشتعلاً داخل العمق السورى، خاصةً بعد إتهام الجانب الأمريكى بإختراق إحدى دوريات الشرطة العسكرية الروسية حاجزاً للجيش الأمريكى (شمال شرقى الحسكة)، وإتهمت واشنطن الجانب الروسى بإختراق إحدى دوريات الشرطة العسكرية الروسية حاجزاً للجيش الأمريكى، وذلك بعد محاولة مستميتة من الأخيرة لمنعها من المرور ضمن منطقة قريبة جداً من آبار وحقول النفط (شمال شرق الحسكة شرقى سوريا)، لتنتهى تلك المناوشة الأمريكية الروسية بعد مناورة روسية فريدة على علو أمتار فوق الحاجز الأمريكى.

وزاد إشتعال الموقف منذ فترة بين موسكو وواشنطن فى سوريا، بعد محاولة عدداً من المدرعات التابعة للقوات الأمريكية منع عدد من مدرعات الشرطة العسكرية الروسية التى كانت تجري دورية إعتيادية عند المثلث الحدودى “السورى – العراقى- التركى”، إلا أنها لم تفلح بذلك بعد تدخل المروحيات الروسية.

مع تأكيد روسيا فى الوقت ذاته بأن الجانب الأمريكى هو من إستغل الأمر فى المقام الأول، بإعلان روسيا بأن الجيش الأمريكى قد إعترض مدرعات تابعة للجيش الروسى كانت تقوم بدورية هى الأولى من نوعها بمحيط مدينة المالكية أقصى شمال شرق سوريا، وتحديداً بالقرب من قريتى “عرعور فوقانى” و “تل زيارات” على الطريق الواصل إلى محطة ضخ “تل عدس” النفطية والتى ينتشر فيها عدد كبير من آبار النفط التابعة لمديرية حقول نفط الرميلان الحكومية.

وأظهرت عدد من الفيديوهات، قيام إحدى المروحيات الروسية بإقتحام حاجز مشترك للجيش الأمريكى وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” الخاضعة له، بعد منع الدورية الروسية من إكمال طريقها، حيث تمكنت المروحية من إثارة عاصفة غبارية كبيرة بعد تحليقها على علو أمتار قليلة فوق الحاجز الأمريكي ولمدة دقيقة كاملة، فى مشهد فريد أسفر فى نهايته عن إنكفاء جنود الجيش الأمريكى والمسلحين الموالين لهم، وفتح الطريق أمام الدورية الروسية التى عادت عبر طريق “المالكية – القامشلى” إلى قاعدتها فى مطار القامشلى الدولى.

وكانت سوريا محطة حقيقية للتنافس والصراع والمناوشات بين الجيشين الروسى والأمريكى، بعد أن كانت دورية مؤلفة من عدة عربات عسكرية برفقة القوات الروسية فى منطقة (بريف المالكية) عند الحدود السورية – التركية فى أقصى شمال شرق الحسكة، تزامناً مع قيام دورية أمريكية بالتمركز على الطريق الواصل بين (بلدة المالكية ورميلان)، وذلك بهدف إعتراض الدوريات الروسية فى حال توجهها إلى معبر “سيمالكا” الحدودى مع إقليم شمال العراق.

ويتمسك الطرفان الأمريكى والروسى بالحل فى سوريا من وجهة نظر مختلفة، وهو ما أعلنه وزير الخارجية الروسى (سيرغى لافروف)، بأن “الملفات المتعلقة بالأزمة السورية يجب حلها على أساس وحقائق ملموسة، فيما أن ما يسمى باللجنة المستقلة المعنية بسوريا لا تستجيب لهذا المعيار”.
وجاء تصريح “لافروف” خلال مؤتمر صحفى إفتراضى فى معرض تعليقه على ما وصفها بأنها مزاعم صدرت عن (لجنة الأمم المتحدة للتحقيق المعنية بسوريا)، حيث إتهمت لجنة الأمم المتحدة كلاً من (القوات الحكومية السورية، القوات الروسية) بإرتكاب جرائم “قد ترقى إلى جرائم حرب” فى شمال سوريا.

وهو ما دعا وزير الخارجية الروسى بذاته للرد عليها، وأكد “لافروف” إلى “أن اللجنة “التى تطلق على نفسها لجنة التحقيق المستقلة”، لم يتم إنشاؤها بقرار إجماعى، وأن تفويضها فضلاً عن أساليب عملها، يثير العديد من الأسئلة”.

كما جاء دفاع المندوب الروسى الدائم لدى الأمم المتحدة “فاسيلى نيبينزيا” ضد تلك الإتهامات الموجهة ضد بلاده فى سوريا، وحظيت التقارير الإعلامية الروسية بإتهامات لأطراف عديدة، مؤكدة بأن “إتهام موسكو بإرتكاب جرائم حرب فى سوريا هى جزء من حرب إعلامية ضد روسيا”، وجاء دفاع “فاسيلى نيبينزيا”، بأن: “قرار إنشاء هذه اللجنة لتوثيق الإتهامات ضد روسيا تم تمريره من قبل الدول الغربية بالدرجة الأولى، وهى لا تخفى ذلك، حيث جرى من خلال التصويت فى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على تشكيل آلية لها هدف محدد مسبقاً وهو البحث عن مستمسكات ضد دمشق ومن يصفونهم بحلفاء دمشق”.

ولكن وفقاَ للدفاع الروسى فأن “تلك اللجنة الأممية لم تذهب ولو مرة واحدة إلى محافظة إدلب، وأنها تستند عند جمع المعلومات إلى التقارير الواردة فى شبكات التواصل الإجتماعى وبعض المصادر التى تطلب عدم الإفصاح عن هويتها “لإعتبارات أمنية وللحفاظ على سلامتها”.

وخرج وزير الخارجية الروسى “لافروف” معلناً: “تنطلق روسيا من الحاجة الإستثنائية إلى حل وبحث أى قضايا تتعلق بالنزاع السورى وأى نزاع آخر، على أساس حقائق محددة وملموسة فقط، على أساس تقديم المعلومات التى يمكن للجهة المعنية تحمل المسؤولية عن صحتها. وهذه اللجنة المستقلة لا تتحمل المسؤولية عن تصريحاتها، وهذا أمر تم إثباته أكثر من مرة”.

وهذه ليست المرة الأولى التي توجه فيها (لجنة التحقيق الدولية بشأن سوريا) إتهامات لروسيا “بارتكاب جرائم حرب” فى عدد من المحافظات السورية، وأكدت موسكو مراراً أن مثل هذه الإتهامات التى تعتمد على إفادات واهية، ليست إلا جزءاً من أساليب الحرب الإعلامية التى تخاض ضد روسيا.

ومن هنا نجد، أن الدولة السورية قد أصبحت محل تنافس لقوى دولية وإقليمية عديدة تسعى جميعها للبحث عن مصالحها، خاصةً فى تلك المناطق التى تزدحم بها آبار وحقول النفط شمال شرق الحسكة وغيرها من ثروات فى عمق الدولة السورية، ومازالت القرارات الأممية غير مفعلة، خاصةً مع إعلان الرئيس السورى “بشار الأسد” إجراءات الإنتخابات الرئاسية السورية فى موعدها يوم ٢٦ مايو ٢٠٢١، بعد إجراء الإنتخابات للمغتربين السوريين فى الخارج يوم ٢٠ مايو ٢٠٢١، ولكن كانت المفاجأة برفض عدد كبير من الدول الغربية تصويت المواطنين السوريين وحاملى الجنسية السورية على أراضيها فى تلك الإنتخابات السورية لعدم شرعيتها بتاتاً، ولأن ترسخ من شرعية نظام “بشار الأسد”، وهو ما رد عليه “بشار الأسد” وحليفته روسيا، بأن الدول الغربية يعارضون تلك الإستحقاقات الدستورية، ويتدخلون فى الشأن الداخلى السورى… لذلك نخلص، بأن الموقف السورى مازال مشتعلاً مع وجود ملايين النازحين واللاجئين السوريين فى الخارج وعالقين فى عدد من المخيمات الحدودية، وعدم تحرك المجتمع الدولى بجدية لحل كل تلك الأزمات والإشكاليات المترتبة على الحرب الدائرة فى سوريا منذ عشر أعوام، وبحث كل طرف عن مصالحه كما فهمنا من تحليل الصراع الأمريكى الروسى وغيرها.

https://www.facebook.com/akhbaralaan/videos/484036822864241/

الأفروآسيوي للمرأة” يدين العدوان على الفلسطينيين ويشيد بالدور المصري في الأزمة

“الأفروآسيوي للمرأة” يدين العدوان على الفلسطينيين ويشيد بالدور المصري في الأزمة

عمرو محمد
أشادت الأمانة العامة للاتحاد الأفريقي الآسيوي للمرأة بقوة وحسم الدور المصري في الأزمة الفلسطينية؛ والذي يؤكد أن مصر كانت ولن تزال قلب العروبة النابض وحصنها المنيع، والذي يقف بكل ثبات في مواجهة المؤامرات والاعتداءات التي تستهدف الثوابت والمقدسات والقومية العربية.

وثمنت الأمانة العامةـ برئاسة الإعلامية أمل مسعود، نائب رئيس الإذاعة المصرية، غاليًا التحركات السريعة من قبل القيادة السياسية المصرية، والتي بدأت تحركًا عاجلاً لإنقاذ المدنيين في فلسطين من العدوان الإسرائيلي الغاشم، استكمالاً للدور التاريخي لمصر تجاه القضية الفلسطينية منذ عام 1948، وحتى الآن.

وأكدت أن القيادة السياسية المصرية ضربت أروع الأمثلة في المسئولية والإنسانية بفتح معبر رفح اليوم لاستقبال المصابين والجرحي وعلاجهم في مصر في أروع صورة من صور تقديم الدعم المعنوي والطبي والإنساني لأبناء فلسطين الشقيقة.

وأشارت أمل مسعود إلى أهمية التحركات التي تقوم بها مصر، ووزير خارجيتها سامح شكري، على إثر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والعدوان الإسرائيلي الغاشم والمجهودات الدبلوماسية والسياسية التي تقوم بها الخارجية المصرية، والتنسيق والتشاور المستمر بين كافة الأطراف المعنية وكذلك الأقطاب العربية والدولية المؤثرة في صنع القرار بهدف وقف العدوان على المدنيين العزل في فلسطين المحتلة.

وأدانت العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين العزل في فلسطين المحتلة، مؤكدة أنه على العالم والامم المتحدة والضمير الإنساني أن يتحمل مسئولياته تجاه جرائم الحرب الإسرائيلية التي ترتكب ضد مواطنين عزل وان ينقذهم من آلة الحرب التي تحصد أرواح الأبرياء كل دقائق.

وطالبت باستصدار قرار فوري من مجلس الأمن بإيقاف العدوان على المدنيين العزل في كافة المدن الفلسطينية، وأن يكون هناك حسم في ردع إسرائيل عن الأعمال التخريبية التي يندي لها الجبين الإنساني ولا يقبلها أي دين أو أو ضمير يقظ.

مَشْرُوع قانُون لفصل المتعاطين للمخدرات. والجارحي: حياة المواطنين مسئولية مش لعبة

مَشْرُوع قانُون لفصل المتعاطين للمخدرات. والجارحي: حياة المواطنين مسئولية مش لعبة
عمرو الكاشف

شارك النائب محمد الجارحي في الجلسة العامة لمجلس النواب لمناقشة مَشْرُوع قانُون مُقدَّم مِن الحكُومة بِشأن بعض شُروط شَغْل الوظائف أو الاستمرارِ فيها.

ويؤكد الجارحي إِنَّ هَذَا التَّعديلَ تأخَّرَ كثيرًا، لاسِيَّما وأنَّ ظاهرةَ تعاطي بعض المُوظَّفِين لِلمُخدِّرات مَوجُودةٌ منذُ فترةٍ ليستْ بِالقصيرة، وهي لا تؤثرُ عَلَيهم فَقَطْ، بل تؤثرُ – بِالطبعِ- عَلَى ما يؤدونه مِن أعمالٍ تهدفُ إلى خدمةِ المُواطنين بالأساسِ. ومِن ثمَّ؛ تؤدي هذهِ الظاهرةُ ليسَ فَقَطْ إلى قلةِ جودة الخدمات الحكُوميَّة المُقدَّمة، بل إلى إزهاقِ أرواحِ المواطنين الأبرياء، كما في حوادث القطارات.

ويدلل الجارحي على خطورة المخدرات بتحقيقات النيابةُ العامَّةُ التي أكدت مؤخراً أنَّ تعاطي الموادِّ المُخدِّرةِ كانَ السببُ الرَّئيسُ لِحادثة قِطاري سوهاج.

وأوضح الجارحي، لذا كانَ لازمًا عَلَى المُشرِّعِ أنْ يواجهَ تلك المشكلة، وأن يقررَ لها عقوباتٍ رَادِعةً ومُغلَّظةً.

وأثنى الجارحي عَلَى ما جاءَ بِالتَّعديلِ الجَديد مِن أحكامٍ مُهمةٍ في مُقدمتِها: جَعْل شَرط عدم تعاطي المُخدِّرات أحد الشُّروط الرَّئيسة لِعَمَليَّةِ التَّعيين أو التَّعاقد أو الاستمرارِ في وظائفِ الجِهاز الإداري لِلدَّوْلَةِ، وشَرِكَات قِطاع الأعمالِ وشَرِكَات القِطاع العام وغيرها. كذَلِكَ، فإِنَّ إجراءَ التحليلِ الفُجائي أمرٌ يؤدي إلى غَلْقِ أي بابٍ أمامَ التحايل عَلَى القانُونِ، أو التَّهرُّب مِن عَمَليَّةِ إجراء التَّحليل، ويؤدي أيضًا إلى الكشفِ عَن كلِّ مُتعاطٍ لِلمُخدِّرات دُون سَابِقِ إِنْذارٍ.

ويطالب الجارحي بضرورة تَعدِيل نصِّ المادةِ الثالثةِ، لاسِيَّما الفقرةُ الَّتِي تقضي بِوَقْفِ صرفِ نصفِ راتبِ المُوظَّفِ الَّذِي يجرى له تحليل استدلالي في حالة إيجابيَّة العينة. إذ يجبُ أن يصرفَ راتبَه كامِلًا طوال فترة التَّوقُّفِ؛ حَتَّى لا تُهدرَ حقُوقُه إِذَا ثبتت بعد ذَلِكَ سلبيَّة العينة في التحليلِ التأكيدي، أو إِذَا قدَّم ما يفيد تناوله لِعقاقيرَ مُخدِّرةٍ لِمقتضياتٍ طبيَّةٍ.

كما يطالب الجارحي بضرورة تحديدِ العقوبةِ المُقرَّرةِ لِمَن يتعمد الغشَ في إجراءِ التحاليلِ، أو يدلي بِنتيجةٍ مُخالفةٍ لِلواقعِ تحديدًا دقيقًا دون الاكتفاء بِذِكْرِ “عقوبة السجن”، وذَلِكَ في نصِّ المادةِ السادسةِ.

#محمد_الجارحي
#مكافحه_المخدرات
#حياة_المصريين_غاليه .

الرئيس: القدس خط أحمر لن نقبل المساس بها -لن نقبل بإجراء الانتخابات دون حضور القدس وأهلها ترشيحا ودعاية وانتخابا حسب الاتفاقيات الموقعة

الرئيس: القدس خط أحمر لن نقبل المساس بها

-لن نقبل بإجراء الانتخابات دون حضور القدس وأهلها ترشيحا ودعاية وانتخابا حسب الاتفاقيات الموقعة

-نطالب المجتمع الدولي بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للالتزام بالاتفاقيات الموقعة فيما يخص العملية الانتخابية

-نحيي أهلنا في القدس على صمودهم في وجه المخططات الإسرائيلية الهادفة للسيطرة على المدينة المقدسة

-“مركزية فتح” تؤكد أهمية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين الفصائل حول الانتخابات بأن القدس وأهلها هي قلب العملية الانتخابية

-عدم إجراء الانتخابات في القدس يعني العودة لتنفيذ صفقة القرن التي أفشلها الصمود الفلسطيني الرسمي والشعبي
عمرو الكاشف
-دون إجراء الانتخابات في القدس ترشيحا وانتخابا لن يكون هناك انتخابات لأن القدس عاصمة دولتنا الأبدية

-الشعب الفلسطيني لن يقبل بأن تكون الانتخابات العامة على حساب الحق الفلسطيني بالقدس ولن يتنازل عن عاصمته الأبدية ولن يقبل بدولة ذات حود مؤقتة

رام الله 25-4-2021 وفا- عقدت اللجنة المركزية لحركة “فتح” اجتماعا لها، مساء اليوم الأحد، برئاسة الرئيس محمود عباس، وذلك بمقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وفي بداية الاجتماع، تم الاستماع لتقرير حول المواقف الأوروبية والأميركية حول الانتخابات.

كما أطلع سيادته، أعضاء اللجنة المركزية، على آخر مستجدات الأوضاع فيما يتعلق بالجهود المبذولة لإجراء الانتخابات حسب المراسيم الرئاسية الصادرة بهذا الخصوص، مؤكدا تصميم القيادة الفلسطينية على تنفيذها كاملة في الأراضي الفلسطينية كافة، بما يشمل القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين، والضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال سيادته، إن القدس خط أحمر لن نقبل المساس بها، ونحيي أهلنا في القدس على صمودهم في وجه المخططات الإسرائيلية الهادفة بالسطيرة على المدينة المقدسة. ونؤكد لن نقبل بأي حال من الأحوال القبول بإجراء الانتخابات العامة دون حضور القدس وأهلها ترشيحا ودعاية وانتخابات حسب الاتفاقيات الموقعة، لذلك نطالب المجتمع الدولي بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للالتزام بالاتفاقيات الموقعة بيننا فيما يخص العملية الانتخابية، وتحديدا أن تكون الترشيحات والدعاية والانتخابات داخل المدينة المقدسة.

وشدد الرئيس على أهمية استمرار الجهود مع الأطراف الدولية، خاصة اللجنة الرباعية الدولية، لإطلاق عملية سياسية قائمة على قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، على أساس حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967، مشددا على ضرورة التحرك العاجل بعقد مؤتمر دولي للسلام بمشاركة جميع الأطراف الدولية ذات العلاقة لانقاد ما تبقى من العملية السياسية التي تتعرض لتدمير ممنهج من قبل الحكومة الإسرائيلية التي لم تتخلى عن أوهام الضم والتوسع للأرض الفلسطينية.

وبحثت اللجنة المركزية عددا من الملفات أهمها:

ملف الانتخابات:

جددت اللجنة المركزية لحركة فتح، التأكيد على أهمية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين الفصائل الفلسطينية لإجراء الانتخابات العامة وفق الجداول التي حددتها المراسيم الرئاسية الصادرة بهذا الخصوص، والتي أكدت منذ البداية على أن القدس وأهلها هي قلب العملية الانتخابية، وبدون إجرائها داخل المدينة المقدسة ترشيحا ودعاية وانتخابا، فلن تكون هناك انتخابات، لأن القدس عاصمة دولتنا الأبدية، وعدم إجرائها فيها يعني العودة لتنفيذ ما سمي بـ”صفقة القرن”، التي أفشلها الصمود الفلسطيني الرسمي والشعبي، مؤكدة ان الحياة الديمقراطية هي وسيلة حكم وأداتها الانتخابات.

وقالت اللجنة المركزية لحركة “فتح”، إن على المجتمع الدولي، بما فيها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين وكل الأطراف ذات العلاقة، بالضغط المباشر على الحكومة الإسرائيلية لتنفيذ التزاماتها الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية فيما يتعلق بإجراء الانتخابات في الأراضي الفلسطينية كافة، بما فيها مدينة القدس الشرقية المحتلة.

وأضافت، أن الشعب الفلسطيني بأسره لن يقبل بأي شكل من الأشكال، ان تكون الانتخابات العامة على حساب الحق الفلسطيني في القدس، ولن يتنازل عن عاصمته الأبدية، ولن يقبل بدولة ذات حدود مؤقتة ولا بأية مشاريع تتناقض مع قرارات المجلس الوطني وقرارات الشرعية الدولية.

وطالبت اللجنة المركزية، المجتمع الدولي، وفي مقدمته الأمم المتحدة، بالعمل الفوري، على توفير الحماية الدولية لأبناء شعبنا، وخاصة في مدينة القدس المحتلة، التي يتعرض فيها أبناء شعبنا البطل فيها إلى اعتداءات إجرامية ممنهجة من قبل المتطرفين اليهود تحت أعين وحماية جيش الاحتلال وشرطته، الامر الذي ينذر بتصعيد كبير سبق وحذرنا منه، لكيلا تتحول هذه المواجهات إلى حرب دينية تتحمل نتائجها فقط الحكومة الإسرائيلية وحدها.

وأكدت مركزية فتح أن القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين هي خط أحمر، مشيدة بصمود أهلنا في مدينة القدس ووقفتهم البطولية أمام همجية الاحتلال، وتمسكهم بالمشاركة في الانتخابات كجزء لا يتجزأ من شعبنا الفلسطيني.

الملف السياسي:

أعربت مركزية فتح، عن أملها بتطوير العلاقات الثنائية الفلسطينية- الأميركية بالشكل الذي يؤدي لتحقيق مناخ يقود إلى سلام يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة برمتها، وبما يضمن العودة لعملية سلام حقيقية تقوم على أساس قرارات الشرعية الدولية.

وأضافت أن الجانب الفلسطيني على استعداد للعمل مع الأطراف الدولية، وخاصة اللجنة الرباعية الدولية للوصول إلى حل سياسي يضمن الأمن والاستقرار في المنطقة من خلال قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وناقشت اللجنة المركزية لحركة فتح، عددا من القضايا الداخلية التي تهم الشأن الفتحاوي.

وسيدعو الرئيس محمود عباس القيادة الفلسطينية بكامل فصائلها إلى اجتماع موسع لمناقشة وضع الانتخابات في مدينة القدس المحتلة.

رسميا.. إقامة الحفل السنوي لجائزة ساويرس الثقافية يوم 21 مايو بمسرح النافورة في دار الأوبرا المصرية

رسميا.. إقامة الحفل السنوي لجائزة ساويرس الثقافية
يوم 21 مايو بمسرح النافورة في دار الأوبرا المصرية
عمرو الكاشف

القاهرة في ٢١ ابريل ٢٠٢١ :- أعلنت مؤسسة ساويرس، ومجلس أمناء جائزة ساويرس الثقافية، عن موعد إقامة الحفل السنوي لجائزة ساويرس الثقافية في دورتها السادسة عشر، يوم الجمعة الموافق 21 مايو 2021. يقام الحفل بمسرح النافورة، في دار الأوبرا المصرية بحضور نخبة من الشخصيات العامة ورموز المجتمع وعدد كبير من الفنانين والمثقفين، مع الالتزام باتخاذ كافة إجراءات التباعد الاجتماعي حرصًا على سلامة الحضور والمدعوين إلى الحفل. يأتي هذا بعد أن تم تأجيل الحفل، الذي كان من المقرر إقامته في يناير الماضي، بسبب انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا.
كانت أمانة الجائزة قد قامت، لأول مرة، بالإعلان عن القوائم القصيرة لكبار الأدباء والكتاب في كل فروع الجائزة، حيث تضمنت القائمة القصيرة لأفضل رواية – فرع كبار الأدباء كل من: “حصن التراب ” لـ “أحمد عبد اللطيف”، “بيت القبطية ” لـ “أشرف العشماوي”، ” الزوجة المكسيكية ” لـ “إيمان يحيى”، “غيوم فرنسية” لـ “ضحى عاصي”، و”جنازة جديدة لعماد حمدي” لـ “وحيد الطويلة”، و”كيميا“لـ “وليد علاء الدين “.
وتضمنت القائمة القصيرة لأفضل مجموعة قصصية- فرع كبار الأدباء: “السرب ” لـ “إيمان سند”، ” أوتوبيس خط 77″ لـ “سمير الفيل”، “صولو الخليفة ” لـ “شريف عبد المجيد”، “الأميرة والرجل من العامة” لـ “محمد إبراهيم طه”، و”كان يا ما كان” لـ “محمد عبد النبي”.
وفي فرع كبار كتاب السيناريو؛ تضمنت القائمة القصيرة كل من سيناريو “19ب” لـ “احمد عبد الله”، “النزيل” لـ “سمر طاهر”، “هبوط في الدورة الدموية ” لـ “محمد الشماع”، و”المطلوق” لـ “ياسر نعيم”.
وفي المسرح، تصدرت القائمة القصيرة النصوص المسرحية “وداعا نوتردام” لـ “خالد حسونة”، ” كباريه عثمانلي” لـ “السيد إبراهيم”، “حكاوي الاراجوز ” لـ “فيصل رزق”، “برنتانيا” لـ “مينا بباوي”، و”فتاه المترو ” لـ “هاني مصطفى قدري “.
وفي النقد الأدبي وصل للقائمة القصيرة كل من “المرايا السردية ” لـ “أحمد عادل القضابي”، “حكايات عن القراءة ” لـ “سامح فايز”، ” الالتفات البصري من النص إلي الخطاب” لـ “عبد الناصر هلال”، “الأنساق النَّصية وفعل التغاير” لـ “عماد حسيب”.
وكانت المؤسسة قد أعلنت القائمة القصيرة لشباب الأدباء وكتاب السيناريو في ديسمبر 2020 والتي جاءت كالتالي: في الرواية- فرع شباب الأدباء “بياصة الشوام” لـ “أحمد الفخراني”، “ما تبقى من الشمس” لـ “أحمد المرسي”، “ترتيبات عشوائية” لـ “دنيا كمال القلش”، “أحمر لارنج” لـ “شارل عقل”، و”أطياف كاميليا” لـ “نورا ناجي”.
وفي المجموعة القصصية- فرع شباب الأدباء؛ “لصوص النوم” لـ “أمجد الصبان”، “رؤى المدينة المقدسة ” لـ “أميمة صبحي”، “كأن تنقصه الحكاية” لـ “جيلان الشمسي”، “خطط طويلة الأجل” لـ “محمد فرج”، “تقرير عن الرفاعية” لـ “محمد الفولي”.
بينما تضمنت القائمة القصيرة لأفضل سيناريو -فرع شباب الكتاب؛ “الغزالة التي فرت من فناء المدرسة” لـ “أحمد إيهاب عبد الوارث”، “عبد الله” لـ “بولا تادرس ثابت”، “أين ذهب شاكر أباظة” لـ “محمود حسن عبد العليم “، “هاملت” لـ “السيد عبد النبي”، “الكيلو 35″ لـ “محمود أحمد عبد الرحمن”.
ويتوجه مجلس أمناء جائزة ساويرس الثقافية بخالص الأمنيات والتوفيق لجميع المتسابقين.
تجدر الإشارة إلى أن المسابقة قد تلقت هذا العام 1263 عملاً في مختلف فروع الجائزة، وقد تم تقييم الأعمال المقدمة، بواسطة 6 لجان تحكيم محايدة تضم نخبة من الأدباء والكتاب والسينمائيين والنقاد وأساتذة الدراما في مصر.


عن جائزة ساويرس الثقافية:
تعد “جائزة ساويرس الثقافية” أحد أهم برامج مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية في دعم جهود التنوير الثقافي وإثراء روح الأمة وبعث نهضتها، حيث أطلقت الجائزة في عام 2005 لاختيار الأعمال الأدبية المتميزة لكبار وشباب الأدباء والكتاب المصريين بهدف تشجيع الإبداع الفني وإلقاء الضوء على المواهب الجديدة الواعدة وتكريم النخبة من قامات الأدباء والكتاب عن أعمالهم الإبداعية في مجالات الرواية والقصة القصيرة والسيناريو السينمائي والنص المسرحي والنقد الأدبي. ومنذ إطلاقها وعلى مدار 16 عامًا، شكلت الجائزة قاعدة مثالية لإثراء الحياة الثقافية في مصر، من خلال تتويج العديد من التجارب الإبداعية الحقيقية، كما استطاعت أن تحقق مكانة بارزة بين الجوائز العربية والمحلية.


بطولة فيرست الدولية للشطرنج فى ٢٣ أبريل بفندق فور سيزون الجيزة

عمرو الكاشفى

باتت مصر قبلة للاحداث و البطولات العالمية حيث يستعد الفيرست مول بفندق فور سيزونز بالجيزة استقبال بطولة فيرست الدولية للاساتذة الشطرنج والتي تقام في الفترة من ٢٣ أبريل حتى ١ مايو ٢٠٢١. و يتم تنظيم البطولة تحت راعية وإشراف الاتحاد المصري للشطرنج مشاركة مع ادارة الفيرست مول الجيزة بمشاركة اكثر من ٥٠ لاعب دولي محترف في تنافس هو الأول من نوعه. تقام البطولة لمدة ٩ ايام متواصلة يحدد من خلالها الفائزين بالمراكز العشر الأولى للبطولة مع تقديم جوائز مالية قيمة مقدمة من ادارة الفيرست مول. قدد و يأتي اهمية الحدث الدولي في ظل تواجد لاعبين محترفين للعبة بمشاركة المصنف الأول أفريقيا و بطل البحر الاوسط و اخرين من الاعبين المصنيفين دوليا، و يمكن لمحبي و متابعي اللعبة الحضور و مشاهدة المباريات بشكل يومي ابتدا من الساعة العاشرة مساء. و تسعي ادارة شركة سلدار مصر المالكة للفيرست مول و فندق فور سيزونز الجيزة لتكثيف الجهود المبذلة لاستقبال مزيد من الأحداث و المسابقات الدولية و ذلك في ظل رؤية و اهتمام الدولة باستقبال و تنظيم الأحداث العالمية و أيضا بتنشيط السياحة الرياضية