بالصور الفنانة د.رانيا يحيى ضيفة شرف صالون الهناجر الثقافى برئاسة د.ناهد عبد الحميد

عمرو محمد

شاركت د رانيا يحيى كضيفة شرف فى صالون الهناجر الثقافى
مع نخبة رائعة من الاصدقاء والمهتمين بقضايا المرأة فى صالون يتناقش كيفية مناهضة العنف ضد المرأة.. وقالت
سعدت بوجودى مع صديقاتى العزيزات
مؤسسة ومديرة الصالون الدكتورة ناهد عبد الحميد
وصديقتنا العزيزة منى الوكيل
والشاعر الجميل جمال الشاعر
والمستشار علاء الشيمى
والصديقة الغالية سميرة لوكا من الهيئة القبطية الإنجيلية
والدكتورة ام كلثوم شلش والدكتورة ثريا البدوى
لقاء مثمر وجميل وإدارة متميزة كالعادة للدكتورة ناهد وتنسيق وتنظيم بارع للعزيزة منى
شكرا عم عيد على وجودك وعلى عيونك وتصويرك الجميل
وشكرا لكل الحضور الكريم ❤️❤️❤️

الأكاديمية الدكتورة/ نادية حلمى… خبيرة الشئون السياسية الصينية، تتحدى المخابرات الأمريكية والبريطانية لإنهاء مشروع تقسيم مصر

بمناسبة إستضافة مصر لمؤتمر المناخ الدولى “كوب ٢٧”

رداً على دعوات الفوضى والثورة الدائرة فى مصر، ودعماً للرئيس السيسى وقيادات الجيش فى مصر خلال قمة المناخ “كوب ٢٧” فى شرم الشيخ

الأكاديمية الدكتورة/ نادية حلمى… خبيرة الشئون السياسية الصينية، تتحدى المخابرات الأمريكية والبريطانية لإنهاء مشروع تقسيم مصر والمنطقة بشكل تام شعبياً وجماهيرياً، والمعتمد رسمياً من الكونغرس الأمريكى عام ١٩٨٣… وتكتب:

هل يقدر الإخوان المسلمين على تحدى أمريكا وإثبات مصريتهم وإنتماؤهم لمصر كوطن، لإدعائهم أن خلافهم مع النظام وليس مع الوطن، بإصدار بيان فورى وعاجل دعماً لمصر فى مواجهة خطة التقسيم الأمريكية الدائرة فى مصر؟… وتتساءل:

هل يمكن أن يثبت الإخوان المسلمين ومكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين إنتماءهم التام لمصر وللمنطقة، بإصدارهم بيان عاجل فى مواجهة أمريكا، برفض قبول مبدأ “برنارد لويس” المعتمد من الكونغرس لتقسيم مصر والمنطقة؟… كأول رد فعل عملى منهم لرفض قبول التدخل الأمريكى لتقسيم مصر


وهل يملك مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، وأبناؤنا الأقباط فى المهجر والخارج، وأهلنا فى سيناء والنوبة إصدار بيانات فورية وعاجلة فى مواجهة واشنطن والغرب لتقسيم مصر؟

ومناشدتى للجميع بفعل ذلك كأكبر وحدة وطنية فى مواجهة أى مخطط تقسيم دائر حولنا وتأكيد صفنا كمصريين… وأرجو ألا تتأخرون جميعاً فى تلبية النداء

إزداد فخرى كمواطنة مصرية بإستضافة مصر لمؤتمر عالمى كقمة المناخ الدولى”كوب ٢٧”، بحضور قادة وزعماء من كل دول العالم، وبمشاركة أكثر من ٤٠ ألف زائر لشرم الشيخ، وبتواجد أكثر من ٤٠٠ وكالة إعلامية عالمية، فضلاً عن حضور المئات من الصحفيين والإعلاميين من جميع أنحاء العالم لتغطية أعمال المؤتمر. ولكن ما هالنى رؤيته هو تلك المشاهد والمشاجرات التى شهدها العالم على هامش مؤتمر المناخ كوب ٢٧، وتلك الصراعات الدائرة حول عدد من الملفات الحقوقية فى مصر.

لذا عكفت على تحليل الوضع من وجهة نظر مغايرة تماماً، خاصةً بعد ما قيل من إنسحاب رئيس الوزراء البريطانى “ريشى سوناك” من أعمال المؤتمر إحتجاجاً على عدم الإفراج عن الناشط “علاء عبد الفتاح”. والأمر الذى أحزننى هو مشاركة مصريين فى الخارج، فضلاً عن مشاركة جماعة الإخوان المسلمين للهجوم على الدولة المصرية. ولعل ذلك ما أستوقفنى بشدة، بالنظر إلى هذا التخطيط الإستعمارى البريطانى الأمريكى سوياً لتقسيم حدود مصر والمنطقة لدويلات صغيرة متناحرة، وإضعاف مصر كوطن، وحشد الحشود وتجنيدها من أجل إنجاح مخطط التقسيم الحقيقى الدائر فى مصر.

وفى إعتقادى بأن كل من يساعد الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والغرب على إضعاف الدولة المصرية والمنطقة فى تلك الأثناء، لهو يساهم بذلك مساهمة فعالة فى أكبر الجرائم المقترنة بإسم الإستخبارات المركزية الأمريكية والبريطانية بالأساس، لمشاركتهم فى مخطط تقسيم مصر والعالم العربى كله لعدة دويلات، بل والمساهمة فى إعادة تصحيح حدود “سايكس- بيكو” البريطانية المعروفة، والتى ساهمت فى إحتلال دولة فلسطين، من خلال المستشرق الأمريكى اليهودى من أصل بريطانى “برنارد لويس”، والذى كلفته وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” لبدأ وضع مشروعه الشهير الخاص بتفكيك الدول العربية والإسلامية، خاصةً (العراق، سوريا، لبنان، مصر، السودان، إيران، تركيا، أفغانستان، باكستان، السعودية، دول الخليج، دول الشمال الأفريقى العربى كليبيا، تونس، الجزائر، المغرب) إلى مجموعة من الكانتونات والدويلات العرقية والدينية والمذهبية والطائفية، مرفقاً بمشروعه المفصل مجموعة من الخرائط المرسومة تبين تصوره لمواقع التقسيم الحقيقى المقترحة لمصر ولكل بلدان المنطقة.

وبعد ما رأيته من إتهامات حقوقية لمصر والمنطقة فى مؤتمر المناخ الدولى”كوب ٢٧” بمشاركة جماعة الإخوان المسلمين وعدد من أبناء مصر المقيمين فى الخارج، أدركت فوراً بدأ مخطط “برنارد لويس” المعتمد من الكونغرس الأمريكى عام ١٩٨٣، لتقسيم مصر والمنطقة لعدة دويلات صغيرة متناحرة. وكأن رئيس الوزراء البريطانى”ريشى سوناك” عند إنسحابه من وقائع وجلسات مؤتمر المناخ، وكأن القائمين على أمر منظمة العفو الدولية وكافة المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية، قد نست أو بالأدق قد تناست جميعها فى خضم هذا التكالب الغير معقول على مصر، بأن كل ما يحدث فى مصر ولمنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط ككل، ليس سوى تطبيق لتصورات المستشرق الأمريكى البريطانى “برنارد لويس”، والذى رحل فى مايو ٢٠١٨، بينما بقيت مخططاته باقية فى مصر والمنطقة، فضلاً عما رأيته بالدليل وبرسائل علمية موثقة وتحليلات لباحثين وأكاديميين موالين لأمريكا للكتابة حول مخطط ومشروع التقسيم الدائر فى مصر والمنطقة، مع تكثيف سياسة الحشد الأمريكية لأكاديميين وباحثين بعد ثورة ٣٠ يونيو ٢٠١٣ مباشرةً، للكتابة عن خطة تقسيم مصر لتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الجديد وليس لغرض الثورة والديمقراطية كما ذكرت فى تحليلات سابقة.

وما حدث من تجاوزات بريطانية وغربية خلال إنعقاد مؤتمر المناخ فى شرم الشيخ، يأتى مكملاً لتفاصيل خطة المخابرات المركزية الأمريكية، والموثقة أكاديمياً وبحثياً فى مصر وبلدان المنطقة من أجل تقسيمها. مع ممارسة الأمريكان والغرب خطة خداع محكمة لجماعة الإخوان المسلمين فى مصر والسيد/ جمال مبارك، لإقناعهم بالظهور من أجل الثورة والديمقراطية، بدون فهم حقيقى للمخطط الدائر تجاه تقسيم مصر، وإستغلالهم أمريكياً لتحقيقه.

وفى تحليلى، فإن الدعوة للثورة والفوضى والنزول للشوارع فى ١١ نوفمبر، يأتى مكملاً لدور “برنارد لويس” تجاه مخطط تقسيم مصر وبلدان المنطقة بعد مرحلة حرب ١٩٧٣ مباشرةً، وهو ما يمكن إعتباره من وجهة نظرى تجسيداً للغرور الأمريكى والغربى، وتكريساً للهيمنة الأمريكية على المنطقة، للظهور الدائم بدور الوصى علينا. وفى إعتقادى أن هذا الحشد الأمريكى والغربى والبريطانى ضد مصر فى مؤتمر المناخ كوب ٢٧، لهو إمتداد لما قدمه “برنارد لويس”، من أطروحات وكتابات حول “الصراع الحتمى بين العالم الإسلامى والغربى”، وتأكيده على ضرورة وحتمية المواجهة بين الغرب والإسلام، وذلك فى مقاله المعنون ب “جذور الغضب الإسلامى”، والذى نشره عام ١٩٩٠.

كما أن الهجوم الأمريكى والغربى على مصر وكافة بلدان المنطقة، لهو تكريس لخطاب الكراهية الممتد علينا، خاصةً من قبل “برنارد لويس” بدفاعه عن تزايد الكراهية تجاه أمريكا من قبل العالم العربى، بتأكيده بأنه: “لا يمكن أن تكون غنياً وقوياً وناجحاً ومحبوباً فى الوقت ذاته، خاصةً من أولئك الذين يفتقدون للقوة والثراء والنجاح، لذلك فإن الكراهية شىء بديهى”.

ومن هنا، فأنا كأكاديمية ومحللة سياسية وإستخباراتية لا أتصور تلك النظرة الإستعلائية أو الفوقية علينا من قبل تلك المنظمات الحقوقية الأمريكية والبريطانية والغربية، خاصةً مع بدأ تنفيذ بلدانهم التى تدعى الديمقراطية لخريطة تقسيم وإسقاط أوطاننا بالكامل، وتقسيمها وتفتيتها على أسس مذهبية وطائفية بحتة. فلقد شكلت أعمال “برنارد لويس” فى مجملها، والذى تم تكليفه إستخباراتياً برسم خرائط تقسيم مصر والمنطقة، بعمق وجهة النظر الغربية والأمريكية تجاه قضايا الشرق الأوسط، وصراع الحضارات، مما أدى فى نهاية المطاف لمساهمة أفكار برنارد لويس فى زيادة التدخل الغربى والأمريكى فى شؤون مصر والمنطقة.

وأنا هنا بت أتساءل، كيف يعقل أن تنتقد أمريكا والغرب لملفاتنا الحقوقية والإنسانية، وهم بأنفسهم من حشدوا وأسهموا فى تفكيك الوحدة الدستورية لجميع الدول العربية والإسلامية، للوصول فى نهاية الأمر، وفقاً لمخطط ورؤية”برنارد لويس” لتفكيك كل دولة منها إلى مجموعة من الكانتونات والدويلات العرقية والدينية والمذهبية.

ولعل ملاحظتى الأخطر فى هذا السياق، هى ما رأيته من تحليلات وأبحاث موجهة إستخباراتياً أمريكياً فى مصر والمنطقة، للترويج بشكل غير مباشر ومباشر أيضاً لخريطة “برنارد لويس” لتقسيم مصر لأربع دول أو دويلات، هى: مسيحية فى الصحراء الغربية وعاصمتها الإسكندرية، ونوبية فى جنوب مصر والصعيد، وإسلامية فى منطقة القاهرة والدلتا، وأخرى فى سيناء والصحراء الشرقية، وهى التى سيتم ضمها إلى إسرائيل
الكبرى.

وما أستوقفنى هنا، هو هذا الكم الهائل من درجات الدكتوراه الفخرية التى حصل عليها “برنارد لويس” من معظم الجامعات الإسرائيلية، فقد حصل على الدكتوراه الفخرية عدة مرات، من الجامعة العبرية الإسرائيلية فى القدس عام ١٩٧٤، وجامعة تل أبيب الإسرائيلية ١٩٧٩، وجامعة حيفا الإسرائيلية ١٩٩١، وجامعة بار إيلان الإسرائيلية ١٩٩٢، وجامعة بن جوريون الإسرائيلية ١٩٩٦. كما كان من الكتاب المفضلين لرئيسة الوزراء الإسرائيلية السابقة “جولدا مائير” خلال حرب أكتوبر ١٩٧٣.

لذا، فكيف يمكن الثقة بالأساس فى نوايا أمريكا والغرب تجاه مصر والمنطقة الآن، بعد تبنى سياسة الحشد الأمريكية للأكاديميين والباحثين فى لكتابة تحليلات وأبحاث تحدثت عنها من قبل، حول (تغيير وإسقاط النظم بدعوى إستبداديتها، الإنقلابات العسكرية، تقسيم وفصل المحافظات الحدودية والنوبة عن مصر بدعوى التنمية، شرح معنى الديانة الإبراهيمية المزعومة وعلاقتها بفرسان مالطا وفرسان الهيكل والمعبد)، وصولاً للديمقراطية التشاورية والتوافقية بعد إنجاح الفوضى الدائرة فى مصر، بمعنى توافق أهل النوبة مع السيناويين مع أهل السنة المسلمين مع الأقباط حول التمثيل النسبى لكل منهم بعد نجاح مخطط تقسيم مصر، وتلك الديمقراطية التوافقية أو التشاورية لا تهدف إطلاقاً لديمقراطية وتشاركية وتوافقية الأحزاب السياسية فى مصر، والتى لم تنظر إليها خريطة برنارد لويس لتقسيم مصر والمنطقة من الأساس.

ومن هنا، بت أتساءل والأمر بديهى، ألم يكن من الأولى بنا كمصريين، وألم يكن من الأولى لدى جماعة الإخوان المسلمين لإدعائهم أن خلافهم مع النظام وليس مع الوطن، بإصدار بيان عاجل دعماً للدولة المصرية ذاتها فى مواجهة مشروعات التقسيم الأمريكية الدائرة ضد مصر، والتأكيد على وحدة أراضى الدولة المصرية والمنطقة، وأليس من الواجب لدى كنيستنا المصرية وأقباطنا فى بلدان المهجر والخارج وأهلنا فى النوبة وسيناء إصدار بيانات فورية وعاجلة فى مواجهة أمريكا والغرب، بعد إتضاح خطط التقسيم الأمريكية والغربية الدائرة فى مواجهة مصر وبلدان المنطقة لدعم وحدة مصر وسلامة أراضيها ولتأكيد مصريتنا جميعاً اليوم، ولتوجيه أكبر صفعة فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والغرب، بتوحدنا جميعاً اليوم كمصريين مع الوطن، مع مصر فى مواجهة أى خطط تقسيم وخلافه.

وكلى ثقة اليوم، بأن إصدار مثل تلك البيانات من قبل مكتب إرشاد وجماعة الإخوان المسلمين، وأبناؤنا الأقباط فى المهجر والخارج، وأهلنا فى سيناء والنوبة…. لهو أكبر وحدة وطنية فى مواجهة أى مخطط تقسيم دائر حولنا، وتأكيداً على إجتماعنا كمصريين حول مصر اليوم بعيداً عن أى مصالح ضيقة متعلقة بالسلطة والحكم. ونحن جميعاً فى إنتظار بيان عاجل بالأخص موجه من جماعة الإخوان المسلمين لرفض أى مخطط إستخباراتى أمريكى وإسرائيلى بالأساس لتقسيم مصر والمنطقة. وكلى ثقة بوصول رسالتى وصوتى اليوم. والله الموفق من وراء القصد. وتحيا مصر

صور مجلس الشباب المصري ينظم اكبر وقفة احتجاجية حول التمويل المناخي بشرم الشيخ

( بيان اعلامي من مجلس الشباب المصري)
مجلس الشباب المصري ينظم اكبر وقفة احتجاجية حول التمويل المناخي بشرم الشيخ

عمرو الكاشف
نظم مجلس الشباب المصري وقفة احتجاجية لشباب المجتمع المدني، اليوم الأربعاء، بخصوص قضية التمويل المناخي بعنوان “التمويل المناخي بين الواقع والمأمول”، وتحت شعار “شركاء في المناخ شركاء في الإنسانية”، بمنطقة التظاهرات المناخية، أثناء انعقاد قمة المناخ 27 cop مدينة شرم الشيخ.


وشارك في الوقفة الإحتجاجية أعضاء من مجلس النواب ممثلين في، النائب عادل عامر والنائب علاء قريطم، بجانب عدد من منظمات المجتمع المدني الشريكة والكيانات الشبابية من جميع المحافظات المصرية، وذلك لإيصال رسالة إلى جميع دول العالم المشاركة في قمة المناخ بضرورة توحيد الجهود لإنقاذ الإنسانية.

ومن جانبه، أوضح الدكتور محمد ممدوح، أن القارة الإفريقية تعاني من ضعف شديد فيما يتعلق بالتمويل المناخي، وهناك حاجة ملحة خلال الفترات القادمة للعمل على زيادة التمويل لمساعدة البلدان الأفريقية على التكُّيف مع آثار تغير المناخ خاصة مشاكل الجفاف والفيضانات الخطيرة التي تشهدها القارة الأفريقية.

وأشار ممدوح إلي أنه بدون الإستثمار في التمويل المناخي لن يحقق العالم أهدافه المناخية، مما سيؤدي إلى زيادة التأثيرات المناخية التي تهدد صحة الأفراد ورفاههم خاصة أن العمل المناخي يتطلب استثمارات ضخمة، وهو الأمر الذي تفتقره العديد من البلدان حول العالم، مطالبا دول العالم بضرورة تحمل الواجب المنوط بهم في المساهمة الفاعلة في التكيف مع التغيرات المناخية خاصة مع اشتداد تأثيرات تلك الظاهرة داخل القارة الأفريقية.

وأوضح النائب عادل عامر عضو مجلس النواب، أن مشاركته اليوم في التظاهرة المناخية هدفها توضيح الرؤية لكافة البلدان المشاركة في مؤتمر المناخ بأهمية تكثيف العمل على زيادة التمويل المناخي لخلق اقتصاد أكثر استدامه يساعد في تحسين وضعية الأفراد داخل الدول المتضررة من تأثير التغيرات المناخية.

ونفي نفس السياق أكد النائب علاء قريطم، أن تلك التظاهرة هي رسالة دعم وتضامن مع كافة الدول التي تعاني من تأثير التغيرات المناخية وخاصة القارة الأفريقية من داخل مدينة السالم بشرم الشيخ، موضحا أن المميز في تلك التظاهرة التي تنظمها مؤسسة مجلس الشباب المصري هو إدماج كافة الفئات المجتمعية ” منظمات المجتمع المدني – الأحزاب – الكيانات الشبابية” في تقديم الدعم والتضامن للعديد من الدول التي تعاني من تأثير تلك الظاهرة على مستقبل أجيالها.

ورفع الشباب المشارك في التظاهرة المناخية العديد من الالفتات التي أوضحت دعمهم وتأيدهم لضرورة العمل على زيادة التمويل المناخي في الفترات القادمة، خاصة وأن التمويل المناخي يسعى إلى دعم الجهود المبذولة لتقليل انبعاثات غاازت الاحتباس الحراري، أو لمساعدة المجتمعات على التكُّيف مع أثار تغُّير المناخ، ويتم ذلك من خلال تدفق الدول الصناعية التي تمتلك المال والخبرة التكنولوجية في اتجاه الدول النامية الأكثر فقرا وضعفاً، عن طريق مسارين، الأول “المسار العام” أي من خلال الحكومات ، الذي يستهدف الاستثمارات التي تسهم في الصالح العام، أو المسار الخاص الذي يؤدي دورا مهما في مشروعات الإقصتاد الأخضر.
المكتب الاعلامي لمجلس الشباب المصري
شرم الشيخ ٩ نوفمبر ٢٠٢٢

لولو تركز على المنتجات السعودية: و تفتتح متجرها الجديد في جدة

لولو تركز على المنتجات السعودية: و تفتتح متجرها الجديد في جدة

ابداع العرب

لزيادة قوة تواجدها في المملكة , قامت مجموعة لولو التي تتخذ من أبو ظبي مقرا لها بافتتاح أحدث فروعها في المملكة العربية السعودية.
حيث هذا الهايبرماركت يعتبر الرقم 27 في المملكة و 233 على مستوى المجموعة و يقع في حي الروابي , جدة. تم افتتاحه من قبل معالي الأستاذ صالح علي التركي أمين جدة ومكة و بحضور يوسف علي ام اي رئيس مجموعة اللولو و العضو المنتدب و العديد من الحضور. و تم تشريف الافتتاح من قبل السيد رامز الغالب الأمين العام لغرفة جدة.

و بمساحة إجمالية تبلغ 168,000 قدم مربع يتكون هذا المتجر و المؤلف من طابق واحد و بأسلوب حديث لعرض المنتجات الغذائية و الزراعية من المملكة العربية السعودية و تتوفر أيضاً أسماك البحر الأحمر و منتجات اللحوم المحلية في قسم الملحمة والقهوة السعودية و المانجو السعودي و الخضار و الفواكه المحلية و العديد من المنتجات الأخرى.
و هذا الإبراز يأتي من اهتمام حكومة المملكة العربية السعودية في معايرة نهج جديد لتاريخ الطهي و تراث المملكة وتعزيز الأعمال الزراعية المتنامية التي يتم انشاؤها مع قاعدة المستهلكين الشباب الكبير و واسعة المعرفة.

” سعداء برؤية متجر رائع آخر يتم افتتاحه سيخدم عملاؤنا الأوفياء في حي الروابي و الأحياء القريبة منها. افتتاح المتجر الجديد في جدة هو جزأ من خطة توسعنا الاستراتيجية التي تتوائم مع خطة نمونا المستقبلية و الفرص التي صنتعها المملكة العربية السعودية للمستثمرين.” قالها يوسف علي ام أي , رئيس مجلس إدارة مجموعة اللولو.

و أضاف يوسف علي أيضاً.” قيادة المملكة العربية تسعى لتوظيف الشباب و الاستثمار في مناطق جديدة مثل الأعمال الزراعية المحلية – ليس فقط في توفير الأمن الغذائي و إنما لتعزيز هوية المواطنة و الفخر بوطنهم. مجموعة اللولو ستعمل كل شيء ممكنا لدعم هذا من خلال استخدام قاعدة عملائها لرفع هذا التأثير لهذا الغرض.”

الشيف السعوديات: أحد اهم الأقسام المعروفة عند افتتاح لولو هايبرماركت هو قسم المأكولات الساخنة الذي سيوفر انواع مختلفة من الطعام من قبل شيف سعودية.
و ستقوم هذه النساء بتحضير الأطباق السعودية الشعبية اللذيذة وستكون قياس لتأثير توظيف النساء السعوديات. و قسم القهوة السعودية الخاص سيكون لتسليط الضوء على البن المزروع في السعودية. تجربة التذوق والحديث عن عادات القهوة في السعودية.
وكجزأ من التزام المجموعة في دعم أهداف تقدم و تطوير المجتمع المحلي في السعودية, هناك أكثر من 3200 موظف سعودي يعملون حاليا في لولو, و منهم 1000 موظفة. لتوظيف المواطنين الشباب لتدريبهم و تهيأتهم للمستقبل. وفي نهاية العام سيكون هناك 4000 موظف سعودي. و متوقع ان يكون هناك 5000 موظف سعودي بنهاية 2023.

ويوجد 427 موقف للسيارات و تم توفير كل مستلزمات الراحة لتوفير تجربة تسوق سهلة من خلال كاونترات المحاسبة الخضراء لتوفير الفاتورة الرقمية. كما أعلن مؤخراً, متجر الروابي سيوفر للعملاء صوت البيئة والخدمات التقنية المتطورة للفاتورة الرقمية حيث سيحصل العميل على رسالة نصية لهاتف العميل عند صندوق المحاسبة. و سيتوفر في المتاجر المتنوعة مثل اي اكسبرس, بلش , و لولو كونكت التي توفر المنتجات الالكترونية و الرقمية.

وشهد الافتتاح إطلاق حملة منزل الحلم و الذي سيتم من خلال السحب من قبل السيد يوسف علي حيث سيحصل فائز واحد على شقةالاحلام و هناك أيضاً 30 فائز بجائزة قيمتها 5000 ريال قسائم شرائية بجوائز ستصل قيمتها لنصف مليون ريال. وهذه الحملة ستكون في منطقة جدة.

وحضر هذه المناسبة السيد أشرف علي المدير التنفيذي لمجموعة اللولو و السيد شهيم محمد المدير الإقليمي لشركة لولو السعودية و السيد رفيق محمد مدير منطقة جدة و العديد من ممثلي لولو.

حفل عرض الفيلم الروائى” الشيطان والجميلة ” وندوة حول حرب روسيا أوكرانيا بمؤسسة السلام الاربعاء ١٨ مايو ٢٠٢٢

حفل عرض الفيلم الروائى” الشيطان والجميلة ” وندوة حول حرب روسيا أوكرانيا بمؤسسة السلام الاربعاء ١٨ مايو ٢٠٢٢

دعوة لحضور الصالون الثقافى الشهرى الثامن عشر بحفل عرض الفيلم الروائى” الشيطان والجميلة ” وندوة حول عن الأوضاع السياسية والاقتصادية لمصر بعد حرب روسيا مع أوكرانيا يوم الأربعاء الموافق ١٨ مايو الحالى الساعة الخامسة مساء .
بتنظيم من مؤسسة السلام برئاسة دكتورة هناء عبد الله بالتعاون مع مجموعة ابتكار الفنية وجمعية أبدع وابتكر برئاسة عمرو الكاشف الصحفى والمخرج .. مع عرض فيلم ” الشيطان والجميلة ” على هامش الصالون اخراج عمرو الكاشف وطارق أحمد وسيناريو ياسر التونى ..ونخبة من الابطال.
ويشارك فيه عدد من السياسين والأحزاب وبعض رجال الأعمال ونجوم السينما وسيدات المجتمع بمقر المؤسسة بنصر الدين اول الهرم أمام محطة مترو الجيزة .

٤٤٦ مجمع عمارات نصر الدين الهرم عمارة ٦ الدور ٣ امام محطة مترو الجيزة

مناسبة الفيس بوك

https://fb.me/e/5nHjxzHti


مؤسسة السلام لحقوق الانسان .د.هناء عبدالله
ومجموعة ابداع وابتكر.د.عمرو الكاشف
يقدموا
فيلم
الشيطان والجميله
قصه وسيناريو وحوار
ياسر التونى
بطولة
هانى حليم
شيماء زكريا
امام المليجى
جيهان ابراهيم
حبيب حسنى
مجدى جرجس
ابراهيم مراد
زيزى
ياسر التونى
ابراهيم العزازى
احمد الرويشد
عادل امام ابراهيم
ابراهيم النجار
محمد مزيكا
شهدالتونى
منة الله احمد شريف
نيره احمد شريف
اسماء التونى
غناء التتر
زيزو البحراوى
مساعد مخرج
جيهان ابراهيم
إشراف عام
هانى حليم
مدير تصوير
طارق احمد
مونتاج
طارق احمد
اضاءه
محمد طارق احمد
لوكيشنات
ياسر التونى
مخرج منفذ
ياسر التونى
اخراج
عمرو الكاشف
طارق احمد

الدكتور ماهر أبو جبل يكتب التحديات الأقتصاديه

الدكتور ماهر أبو جبل يكتب التحديات الأقتصاديه

يمر العالم خلال هذا العام 2021 بحاله عامه من الركود الأقتصادى فى كثير من المجالات خاصة الكثير من قطاعات المجال الزراعى وهو ما أثر كثيراً على الحاله الأقتصاديه للكثير من المستثمرين العاملين فى هذا القطاع الهام والحيوى.
أرجع الكثير من زملائنا الخبراء الأقتصاديين هذه الحاله لأزمة كوفيد 19 التى تجتاح العالم منذ نهاية العام الماضى وكما تدل الأرقام أيضاً أننا فى مصر نجحنا فى زيادة كمية الحاصلات الزراعيه المصدره الى الخارج رغم هذه الأزمه ولكن…
المتابع للوضع العام سيجد أنه رغم حدوث زياده فى الكميات المصدره إلا أن المبالغ التى تم بها التصدير لم ترتفع بنفس نسبة الزياده فى الصادارات وهو ما يعنى أن المستثمر المصرى فضل التصدير مهما كان ىالسعر من منطلق ايجاد أسواق له تستقبل الكميات الكبيثره التى تم أنتاجها وهى بالطبع أعلى من أحتياجات السوق المصرى.
لذلك سنجد أن معدلات الخسائر هذا العام مع المستثمريين فى القطاع الزراعى سنجدها كبيره والتى أدت الى إعادة التفكير فى تعديل أستراتيجيات العمل خلال المرحله القادمه ومنها سعى الدوله للدخول فى أنتاج مختلف عن الزراعات الحاليه ومنها قررت التوسع فى زراعة النخيل خاصة الأصناف الأعلى طلباً فى العالم مثل البارحى والمجدول فهناك مشروع رئاسى بزراعة 2.5 مليون نخله بالأضافه الى حوالى 5 مليون نخله فى مزارع القوات المسلحه والقطاع الخاص وهو ما يعنى أن تقود مصر هذه الصناعه ومشتملاتها عالمياً.
بالأضافه الى التوسع فى المحاصيل الزيتيه التى تستورد مصر حوالى 90% من أحتياجتها من زيت الطعام من الخارج وهو ما يعنى أننا نملك سوق محلى كبير جداً يستطيع أن يستوعب أى توسع فى هذه المحاصيل مهما كانت كمية الأنتاج فيه مما يعنى أن مصر لديها فرص أستثماريه كبيره فى الصناعات القائمه على زراعة المحاصيل الزيتيه.
الملاحظ فيما سبق أن النخيل والمحاصيل الزيتيه تتماشى مع الوضع الحالى للدوله المصريه فى البحث عن محاصيل جديده للدخول فيها مع الأستراتيجيه العامه فى تقليل أستهلاك المياه التى بها ندره خلال الأعوام القادمه.
أخيراً التحديدات الأقتصاديه فرصه جيده للتفكير بشكل مختلف للخروج من الأزمات بأفضل نتائج لصالح وطننا الحبيب.

تحت شعار مصر تستثمر في ولادها… عشان مصر تتغير للأفضل منح جديدة لمدرسة ابتكار خانة

تحت شعار مصر تستثمر في ولادها… عشان مصر تتغير للأفضل

عمرو محمد
استمرار الشراكة بين وزارة التضامن الاجتماعي ومدرسة ابتكار خانة وتقديم 10 منح جديدة لخريجي مدرسة ابتكار خانة، وتدريب القيادات النسائية، ودعم ملف الشلل الدماغي، وتبنى عمل مكتبات للطفل في الريف، واطلاق مسابقات عن تبطين الترع
وزارة التضامن تسعى إلى تحقيق اللامركزية لمدرسة ابتكار خانة لنقل خبرتها لكل محافظات مصر

صرحت د.نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في الحفل الذي نظمته مدرسة ابتكار خانة أول مدرسة محلية للابداع الاجتماعي في مصر والوطن العربي بالتعاون مع مؤسسة درسوس مصر تحت رعاية وحضور وزيرة التضامن الاجتماعي د.نيفين القباج للإعلان عن الفائزين في مسابقة شباب مصر المبدع، بأن الوزارة تسعى إلى تحقيق اللامركزية لمدرسة ابتكار خانة لتنقل خبرتها لكل محافظات مصر.

كما أعلنت الوزيرة أنها لن تكتفي بشراكتها مع ابتكار خانة لتقديم منح مالية لعشرة من خريجها فقط، بل سوف يمتد ليشمل 10 منح مالية أخرى، ليكون اجمالي المنح التي تقدمها الوزارة لشباب ابتكار خانة هو20 منحة مالية

إلى جانب دعوتها وتكليفها لابتكار خانة بعمل مسابقات بين الشباب لايجاد حل مبدع حول مشكلة تبطين الترع وإلقاء القمامة بها بعد التبطين، وملف الشلل الدماغي وضرورة عمل توعية بمن يعانوا منه وتوفير فرص لهم، وانشاء مكتبات ونوادي للطفل في محافظات مصر.

وذلك ضمن تصريحات وزيرة التضامن الاجتماعي في الحفل الذي تم فيه قيام ابتكار خانة ومؤسسة درسوس بالاحتفال بالمتأهلين لمسابقة شباب مصر المبدع من الذين حضروا برنامج الرحلة من الدفعة الثالثة من القاهرة ومن الدفعة الرابعة من محافظة الدلتا ومدن القناة، في حفل ضم كوكبة من خبراء رواد العمل الاجتماعي والشخصيات العامة والإعلاميين ورواد التنمية في مصر.

وقد قدمت مدرسة ابتكار خانة ومؤسسة درسوس ووزارة التضامن الاجتماعي خلال الحفل ثلاثة أنواع من الجوائز على المتأهلين لمسابقة شباب مصر المبدع وهم
• جوائز الفائزين الأوائل والتي تم اختيارهم من لجنة الحكام للمسابقة من الدفعة الثالثة من محافظة القاهرة و الدفعة الرابعة من محافظات الدلتا ومدن القناة،
• الجوائز التشجيعية وهي مقدمة من وزارة التضامن الاجتماعي.
• الجوائز التحفيزية
وصرحت د.إيمان بيبرس المؤسسة والعضوة المنتدبة لابتكار خانة أن مجموعة الشباب والشابات من محافظة القاهرة هي مجموعة منفذين بالفعل، وقد بدأوا تنفيذ المشروع من سنة أو سنة ونصف والمشروع مسجل قانونياً أو في طور التسجيل، وهي مشروعات تحتاج دعم لكتابة خطة تطوير وتوسع المشروع، واحتسب التكاليف والمكسب والخساره والمساعدة في التنفيذ والتنظيم نظراً لأنهم يمرون بمرحلة عنق الزجاجة

وقد حصل الفائز بالمركز الأول في مسابقة محافظة القاهرة المنفذين على مبلغ مالي قدره 100 ألف جنيه، أما المركز الثاني حصل علي 90 ألف جنيه أما المركز الثالث حصل على 80 ألف جنيه.

وأوضحت أن الشباب والشابات المتأهلين للمسابقة من محافظات الدلتا ومدن القناة هم في مرحلة إطلاق الفكرة ، ولديهم الحاجة إلى دعم لكتابة وتطوير خطة العمل وكيفية إطلاق وتنفيذ المشروع.

وقد حصل الفائزين من محافظات الدلتا والقناة الثلاثة بجوائز بمبلغ 50 ألف جنيه.

إلى جانب كل هذه الجوائز تم تقديم جائزتين تشجيعتين لاثنين من المتأهلين بمبلغ 30 ألف جنيه لكل منهم مقدمة من وزارة التضامن الاجتماعي.

وتم تقديم ثلاثة جوائز تشيجيعية عبارة عن تقديم مدرسة ابتكار خانة تدريبات واستشارات مجانية لمدة عامة بما يساوي 20 ألف جنيه .

وصرحت مرة أخري وزيرة التضامن الاجتماعي أن شراكة الوزارة مع ابتكار خانة لن تتوقف عند تقديم المنح المالية لخريجيها، بل الوزارة سوف تقوم بتقديم الدعم الكامل لابتكار خانة للانتشار في المحافظات من خلال توفير أماكن تدريبيبة تابعة للوزارة بالمحافظات، و مقر ات مجهزه للعمل، بالإضافة إلى دعم مديريات الوزارة بالمحافظات لابتكار خانة، معبرة عن ترحيب الوزارة بدعمها الكامل لأي توجه نحو لا مركزية ابتكار خانة وتقديم الوزارة لكل الدعم والمساندة لها.

وأوضحت د. نيفين على ضرورة انتاج فيلم تسجيلي حول ريادة الأعمال الاجتماعية في مصر ، وأن يتم من خلال ابتكار خانة، معبرة عن أهمية التسويق لهذا المفهوم في مصر.
مؤكدة أن تتحمل الوزارة تكلفة انتاج هذا الفيلم وأن تشارك ابتكار خانة في نسج خيوط الفيلم وتحمل كافة تفاصيله.

كما دعت الوزيرة إلى تنظيم مجموعة من المسابقات وثيقة الصلة بموضوعات عمل الوزارة واوليات الدوله مثل تبطين الترع، ، و مكتبات الأطفال في الريف حيث أن المناطق الريفية في مصر محرومة من المعرفة والثقافة والتكنولوجيا من خلال عمل نوادي طفل في القرى، وغيرها من افكار من شباب مصر من خلال مسابقات ابتكار خانه وسوف تتبني الدوله الحلول المطروحه ودعمها.

واضافت معالي الوزيره ان قضايا هامه مثل الشلل الدماغي وهو أحد أفكار أحد الشباب المشاركين والفائزين من برنامج الرحله لابتكار خانه. عبد الله عصام تعتبر من اوليات الدوله.

واكدت معالي الوزيره ضرورة تعريف المجتمع بالشلل الدماغي ، أشارت إلى دعم الوزارة للشاب المبدع عبد الله لقيامه بالعمل على هذا الملف وأن تسانده الوزارة من خلال الشراكة بين الوزارة ومدرسة ابتكار خانة

و اعلنت عن أن الوزارة تكلف د.إيمان بيبرس بالعمل على ملف مشروع قيادات طبيعيه نسائية في المناطق المنقول إليها سكان المناطق العشوائية لتدريبهم من أجل احداث تغيير مجتمعي.

و صرحت د. وسام البيه- المديرة الإقليمية لمؤسسة دروسوس مصر خلال الحفل أن دعم المؤسسة لمدرسة ابتكار خانة كان أولوية لأن الهدف الذي تسعى إليه مؤسسة دروسوس مصر هو دعم الشباب لتنمية المهارات الابداعية لهم وأن يكون لديهم استقلال اقتصادي.
وقالت أنه من خلال دعم أفكار هؤلاء الشباب والتي تأتي نتيجة مبادراتهم والتي يشعرون بأهميهتها في المجتمع أو أهميتها لهم على المستوى الشخصيـ فإن ذلك من شأنه تحقيق كلا الهدفين الذي تسعى إليه مؤسسة دروسوس مصر.
وأشارت إلى أن ابتكار خانة تساعد الشباب في تنمية مهارات مختلفة جدا ليكونوا أشخاص قادرين على استكمال الطريق ويحملوا راية المستقبل، وفي الوقت نفسه فإن هذه الشراكات والمباردات سوف تحقق لهم استقلال اقتصادي تجعلهم أشخاص منتجين في المجتمع وليسوا عبئًا على المجتمع، معبرةً عن سعادتها بأفكار الشباب ومشروعاتهم المميزة والمختلفة.

والجدير بالذكر أن د.إيمان بيبرس المؤسسة والعضوة المنتدبة لابتكار خانة صرحت بأن هدفنا هو تمكين شباب المبدعين الاجتماعيين لإطلاق مشاريعهم الاجتماعية الناجحة، فنحن نريد المساعدة في خلق بيئة حاضنة متكاملة تشجع وتدعم الشباب المصري، لكي يكونوا قادة المستقبل ورواد ومبدعين اجتماعيين
كما ندعم الشركات الناشئة حتي يكون لها أثر اجتماعي عن طريق توفير الدعم المطلوب لهم خلال رحلتهم.

وأكدت إيمان بيبرس في كلمتها أن وزارة التضامن الاجتماعي تعد أكبر شريك لمدرسة ابتكار خانة حيث قدمت عشرين منحه للمتأهلين لمسابقة شباب مصر المبدع، وهي المسابقة الاول التي تم تنظيمها لمن شاركوا في برنامج الرحلة الذي يمتد من 4 إلى 5 أشهر يتم تدريب الشباب والشابات على كل الموضوعات التي تساعدهم على تطوير والتوسع في مشروعاتهم، وصرحت بأن ابتكار خانة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي اتفقوا على
o تدريب مدربين من 6 محافظات من الصعيد
o تدريب على الأقل 120 مبدع اجتماعي على تطوير خطط عملهم و تنفيذ أفكار مشروعاتهم.
o ومن المتوقع أننا نخرج على الأقل ب60 ستارت اب
كما أشارت بيبرس أن مؤسسة دروسوس مصر ساندونا في تحويل ابتكار خانة من مجرد حلم وفكرة حتى أصبحت ابتكار خانة أول مدرسة حقيقية للابداع الاجتماعي في مصر والوطن العربي

وأخيراً تحدثت إيمان بيبرس عن المشروعات الفائزة وهي:
فاز المركز الأول من محافظة القاهرة بمبلغ 100 ألف جنيه وهو مشروع نوري كرافت للمبدعة الاجتماعية داليا أحمد من خلال إنشائها لموقع نوري كرافت الذي يعتبر همزة وصل بين تجار خامات الحرف والفنون اليدوية ومحترفي وهواة صناعة المشغولات اليدوية، تقوم داليا بتقديم حل للفجوة الموجودة في سوق الحرف اليدوية المتمثلة في عدم وجود موقع الكتروني لتوفير مستلزمات وخامات الاشغال اليدوية والفنية على الرغم من نمو سوق الحرف اليديوية والتجارة الالكترونية في مصر.

أما المركز الثاني من محافظة القاهرة فاز بمبلغ 90 ألف جنيه وهو مشروع سيفنز للمبدع الاجتماعي عبد الله عصام، حيث يتناول مشكلة عدم ادماج الأشخاص المصابين بمرض السيربال بالسي (الشلل الدماغي) في المجتمع مما يؤدى إلى عدم توافر الفرص المناسبة لتحسين جودة حياتهم

أما المركز الثالث من محافظة القاهرة فاز بمبلغ 80 ألف جنيه وهو مشروع شجرة بيتنا للمبدع الاجتماعي لؤي محمد ، وهو يسعى إلى استخدام المساحات الشاغرة في أسطح المباني في منطقة عزبة خيرالله في زراعة محاصيل بسيطة و بطريقة زراعة بسيطة ، لتوفير فرص عمل و مصدر دخل مستدام للسيدات و ربات البيوت.

أما الفائزين من محافظات الدلتا والقناة فقد فاز المركز الأول بمبلغ 50 ألف جنيه وهو مشروع زوادة للشابة، تسعى إلى خلق مجتمع تمكيني للفنانين في مجال الصناعات اليدوية في مدينة المنصورة. عن طريق زوادة، تقوم إيمان بتقديم منتجات فرش منزلية محلية كديكور نابعة من ثقافة مدينة المنصورة باستخدام المواد الخام البيئية المحلية – التى يتم إهدارها أو التخلص منها بشكل مضر للبئية- لتتناسب مع حجم البيوت الصغيرة.

أما المركز الثاني من محافظات الدلتا ومدن القناة فاز بمبلغ 50 ألف جنيه وهو مشروع شدن للمبدعة الاجتماعية مروة أحمد حيث تتناول مشكلة وجود فجوة كبيرة في عدد الكتب الورقية المقرؤة المقدمة للأطفال في مصر خصوصًا والوطن العربي عمومًا، من حيث الكم ومن حيث الكيف كمحتوى مناسب للطفل. حيث أنه هناك العديد من الدراسات التربوية والنفسية(علم نفس النمو) التي تربط بوضوح بين القراءة وذكاء الطفل وتطور حواسه.

أما المركز الثالث من محافظات الدلتا هو عمرو وردة حيث فاز بمبلغ 50 ألف جنيه (30 الف جنيه منحة مقدمة من وزارة التضامن الاجتماعي و20 ألف جنيه تدريبات واستشارات من ابتكار خانة بما يوازي 20 ألف جنيه) عن مشروع ديدوسيا يتناول عمر مشكلة ﻋﺪم وﺟﻮد أﻣﺎﻛﻦ ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ اﻟﻄﺎﻗﺎت اﻹﺑﺪاﻋﯿﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب ﺑﻤﺪﯾﻨﺔ اﻟﻤﺤﻠﺔ وغياب وجود مكان لنشر الثقافة بالمحافظة، ﻣﻤﺎ ﯾﺪﻓﻊ اﻟﺸﺒﺎب ﻟﻠﺴﻔﺮ اﻟﻰ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻟﺘﻌﻠﻢ ﻣهﺎرة ﺟﺪﯾﺪة أو الحصول على المعرفة ، وﺗﻨﻤﯿﺔ إﺑﺪاﻋهﻢ ﻓﻲ مجالات الفنون وخصوصاً الفنون المسرحية، الكتابة الإبداعية، التمثيل،والإذاعة وذﻟﻚ ﯾﺘﻄﻠﺐ ﻣﺠهﻮد و وﻗﺖ و ﺗﻜﻠﻔﺔ ﻣﺎدﯾﺔ ﻋﺎﻟﯿﺔ.

كما تم تقديم جائزتين تشجيعيتن مقدمة من وزارة التضامن الاجتماعي قيمة كل جائزة 30 ألف وهما لكل من:
– لجين أشرف عن مشروع عديل وتتناول لجين مشكلة عدم توافر فرص عمل تتناسب مع مهارات اللاجئات السودانيات من شمال السودان الناطقات باللغة العربية في منطقة أرض اللواء بالاضافة إلى عدم إدماجهم مع المجتمع المحيط بهم.
– شيرين لويس عن مشروع عرفت أربي ، وتعمل على مواجهة المشكلات والصعوبات اليومية للأهالي مع أطفالهم والتي تحدث نتيجة لضعف أساليب التواصل بينهم وعدم وعي الأهل ومعرفتهم بطرق التربية السليمة وتطور مراحل النمو للطفل مما يجعلهم يقومون بممارسات يومية خاطئة ينتج عنها في المستقبل مشكلات نفسية كبيرة تحتاج لوقت ومجهود كبيران لعلاجها.
كما تم تقديم ثلاثة جوائز تحفيزية من مدرسة ابتكار خانة ومؤسسة دروسوس مصر وهي عبارة عن تقديم استشارات وتدريبات مجانية لمدة عام بما يوازي 20 ألف جنيه، وذلك لكل من:
– احمد حشيش من محافظة المنصور ومشروعه هو أصوات الديجيتال ويتناول مشكلة ضعف الوعي لدى صناع المحتو ي الصوتي الرقمي وذلك يرجع لعدم وجود محتوي عربي للمهتمين بهذه الصناعة، فمشروعه سوف يقدم أول محتوى عربي بسيط خاص بـمباديء وأساسيات المجال التقنى الخاص بالصوتيات الرقميه الحديثه حيث سوف يدمج المعرفة بين صناعة الالكترونيات والبرمجيات في مجال المحتوى الصوتي الرقمي
– تقي مجدي من محافظة القاهرة عن مشروع ابتكرلي تتناول تقى مشكلة مواجهة السيدات عقبات لنزولها لسوق العمل وصعوبة حصولها على مصدر دخل، خصوصاً ربات المنازل، عن طريق ابتكرلي، تسعى تقى إلى إنشاء مدرسة تعليمية متكاملة تساعد ربات المنازل على تعليمهم حرف من المشغولات اليدوية ومساعدتهم في تسويق منتجاتهم وخروج ايد عاملة جديدة تتقن الحرف اليدوية ليكون لها مصدر دخل.
– اسراء حسن من محافظة القاهرة عن مشروع Build Your career تتناول إسراء مشكلة نقص مهارات سوق العمل عند طلبة كليات الحقوق بالجامعات الحكومية المصرية وهي المهارات اللازمةا لتي يحتاجها الشباب من أجل تأمين الوظيفة الأولى, والانتقال لمرحلة سوق العمل.

الدكتور محمد الحديدى الاستاذ بمدينة زويل عضوا باللجنة التنفيذية لأكاديمية الشباب العالمية GYA  

الدكتور محمد الحديدى الاستاذ بمدينة زويل عضوا باللجنة التنفيذية لأكاديمية الشباب العالمية GYA
 
عمرو الكاشف

اعلنت اكاديمية الشباب العالمية  GYA عن اختيار الدكتور محمد الحديدي الاستاذ ببرنامج العلوم الطبية الحيوية بمدينة زويل للعلوم و التكنولوجيا عضوا باللجنة التنفيذية لأكاديمية الشباب العالمية  GYA التي تمثل  ٢٠٠ عضو من٦٠ دولة حول العالم.
 
حيث تقوم اكاديمية الشباب العالمية GYA  بدعم الباحثين الشباب الأكثر تميزا  في مجال البحث العلمي وخدمة المجتمع  كما أنها تمنح عضويتها للباحثين المتميزين عمليا و تتيح لأعضائها فرص المشاركة في البحوث المختلفة من علوم طبيعية وعلوم إنسانية.

 أعرب الدكتور محمد الحديدي عن سعادته بتعيينه باللجنة التنفيذية لأكاديمية الشباب العالمية لعامي ٢٠٢٠ و ٢٠٢١  وتمثيل مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا خلال تلك الفترة, واوضح ان اختياره يمكنه من التعاون مع باحثين من مختلف دول العالم,  وكذلك تمثيل GYA في الفعاليات الدولية المختلفة والتي سوف تضيف المزيد من الخبرات والمهارات خلال فترة عضويتها في أكاديمية الشباب.
 
حيث تتركز الاهتمامات البحثية  للدكتور الحديدي حول دراسة علم الأوبئة  وتطور مسببات الأمراض البكتيرية المختلفة التي تنقلها الأغذية ، والتي تسبب العدوى البشرية باستخدام تحليل الجينوم المقارن و تسهم هذه الدراسات في فهم شامل لتطور الكائنات الدقيقة واليه انتقالها للانسان و لكشف الطرق المختلفة لمقاومة هذه البكتيريا للمضادات الحيوية المختلفة, سوف تساعد هذه الابحاث ايضا فى توفير استراتيجيات فاعلة لمكافحة العدوى البكتيرية وبالتالي توفير موارد الدولة كما تساعد على تحسين الأمن الغذائي ومواجهة التحديات الصحية العالمية الناجمة عن انتشار الأوبئة.
 
 الجدير بالذكر بأن الدكتور  محمد الحديدي حصل  على الماجستير عام ٢٠٠٦ فى الأحياء الدقيقة,  كما حصل  على الدكتوراه عام ٢٠١٠ من جامعة فيرجينيا تك الأمريكية وعمل كباحث بجامعة ساسكاتشوان بكندا، جامعة بريستول بالمملكة المتحدة، جامعة جنت و المعهد العلمى للصحة العامة ببلجيكا.
 

كما أنه عمل كأستاذ مساعد وأستاذ مشارك بجامعة المنصورة, وفى ٢٠١٨ عمل كأستاذ زائر بجامعة باث بالمملكة المتحدة.
 
وحصل عام  ٢٠١٦ على جائزة لجنة الأحياء الدقيقة  للأغذية ببروكسل للمساهمة المتميزة من العلماء الشباب في مجال الأحياء الدقيقة للأغذية. فى عام ٢٠١٧ حصل د الحديدى على برنامج القيادة الجامعية والإدارة المعادل لدرجة الماجستير فى ادارة الجامعات (UNILEAD) من جامعة أولدنبورغ بالمانيا  كما حصل عام٢٠١٩ على جائزة مدينة زويل للتميز في التدريس حيث تمنح  الجائزة عضوا واحدا من أعضاء هيئة التدريس المتميز والمبتكر لإنجازاته التعليمية والتدريسية.
 
وتعد أكاديمية GYA هي أحد أهم الأكاديميات الدولية التي تم تأسيسها في عام ٢٠١٠ والتي تهدف إلى  دعم الباحثين والتي يقع مقرها في دولة المانيا ويقودها لجنة تنفيذية مكونة من ١١ عضوا يتم انتخابهم من ضمن ٢٠٠ عضوا, كما تعمل GYA على تعزيز قدرات ومهارات القيادة لدى أعضائها لتتمكن الجيل القادم ليصبحوا قادة العالم  في العلوم. 

جائزة ساويرس الثقافية تعلن القوائم القصيرة لشباب الأدباء وكتاب السيناريو ٢٠٢١

جائزة ساويرس الثقافية تعلن القوائم القصيرة لشباب الأدباء وكتاب السيناريو ٢٠٢١

عمرو محمد الكاشف
القاهرة- في 15 ديسمبر 2020: أعلنت مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، ومجلس أمناء “جائزة ساويرس الثقافية” في دورتها السادسة عشر، عن القوائم القصيرة لشباب الأدباء وكتاب السيناريو وأعمالهم، التي استقرت عليها آراء أعضاء لجان التحكيم في أفرع الجائزة المختلفة.
وتضمنت القوائم القصيرة في الرواية؛ فرع شباب الأدباء، بحسب الترتيب الأبجدي خمسة أعمال هي “بياصة الشوام” لـ “أحمد الفخراني”، “ما تبقى من الشمس” لـ “أحمد المرسي”، “ترتيبات عشوائية” لـ “دنيا كمال القلش”، “أحمر لارنج” لـ “شارل عقل”، و”أطياف كاميليا” لـ “نورا ناجي”.

وفي فرع شباب الأدباء للمجموعة القصصية؛ تصدرت القائمة القصيرة مجموعات “لصوص النوم” لـ “أمجد الصبان”، “رؤى المدينة المقدسة ” لـ “أميمة صبحي”، “كأن تنقصه الحكاية” لـ “جيلان الشمسي”، “خطط طويلة الأجل” لـ “محمد فرج”، “تقرير عن الرفاعية” لـ “محمد الفولي”.


بينما جاءت القائمة القصيرة لأفضل سيناريو فرع شباب الكتاب كالتالي: “الغزالة التي فرت من فناء المدرسة” لـ “أحمد إيهاب عبد الوارث”، “عبد الله” لـ “بولا تادرس ثابت”، “أين ذهب شاكر أباظة” لـ “محمود حسن عبد العليم “، “هاملت” لـ “السيد عبد النبي”، “الكيلو 35″ لـ “محمود أحمد عبد الرحمن”.
وحرصًا من مؤسسة ساويرس على تطوير الجائزة ودعم شباب الأدباء المصريين، فقد تم الإعلان هذا العام عن تقديم جائزة الترجمة التي تهدف إلى الإسهام في تشجيع التميّز الأدبي المعاصر، وتقديم شباب المبدعين إلى القراء خارج حدود المنطقة العربية، من خلال ترجمة الرواية الفائزة بالمركز الأول فرع شباب الأدباء، إلى اللغة الإنجليزية كجائزة أدبية تضاف إلى الجائزة النقدية.
الجدير بالذكر أنه نظرًا للظروف الاستثنائية التي يمر بالعالم بسبب تفشي جائحة كورونا، فقد تم الإعلان عن فتح باب التقدم للجائزة وتسلُّم الأعمال إلكترونيا، في 13 يوليو 2020، وذلك حرصًا من مؤسسة ساويرس ومجلس أمناء الجائزة، على دعم الأدباء والكتاب المصريين خلال هذه الفترة، وإتاحة الفرصة لهم للتقدم للدورة السادسة عشر مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الجميع. وقد تلقت المسابقة خلال هذه الدورة 1263 عملاً في مختلف فروع الجائزة، وقد تم تقييم الأعمال المقدمة، بواسطة 6 لجان تحكيم محايدة تضم نخبة من الأدباء والكتاب والسينمائيين والنقاد وأساتذة الدراما في مصر.


ومن جانبه يتوجه مجلس أمناء جائزة ساويرس الثقافية بالشكر للمبدعين الذين حرصوا على التقدم للمسابقة في دورتها السادسة عشرة، وبالتهنئة للمبدعين الذين وصلوا إلى القوائم القصيرة متمنين لهم التوفيق في التصفيات النهائية، مع تأكيدهم على الحرص على تسليط الضوء على أعمالهم التي اختارتها لجان التحكيم من الآن وحتى إعلان النتائج النهائية خلال الحفل السنوي المقرر إقامته في 8 يناير 2021، بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية.

عن جائزة ساويرس الثقافية:
تعد “جائزة ساويرس الثقافية” أحد أهم برامج مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية في دعم جهود التنوير الثقافي وإثراء روح الأمة وبعث نهضتها، حيث أطلقت الجائزة في عام 2005 لاختيار الأعمال الأدبية المتميزة لكبار وشباب الأدباء والكتاب المصريين بهدف تشجيع الإبداع الفني وإلقاء الضوء على المواهب الجديدة الواعدة وتكريم النخبة من قامات الأدباء والكتاب عن أعمالهم الإبداعية في مجالات الرواية والقصة القصيرة والسيناريو السينمائي والنص المسرحي والنقد الأدبي. ومنذ انطلاقها وعلى مدار 16 عامًا، شكلت الجائزة قاعدة مثالية لإثراء الحياة الثقافية في مصر، من خلال تتويج العديد من التجارب الإبداعية الحقيقية، كما استطاعت أن تحقق مكانة بارزة بين الجوائز العربية والمحلية.

سجل وتاريخ حافل شهيد كورونا طبيب الغلابة الدكتور جبريل على يوسف ونجلته مرضاه يفقتقدوه

سجل وتاريخ حافل شهيد كورونا طبيب الغلابة الدكتور جبريل على يوسف ونجلته مرضاه يفتقدوه
كتب عمرو الكاشف

فى رثاء وحزن على فقدانه استذكرت الاستاذة فاطمة نجلة الشهيد الدكتور جبريل على يوسف، المعروف باسم طبيب الفقراء، بعد ان توفى في مستشفى العزل في إسنا نتيجة إصابته بفيروس كورونا،
وقالت نجلته فاطمة كان الوالد رحمة الله عليه ذات يوم فالعيادة وكان ﻻبد من سماع آيات القرآن اثناء اجراء العمليات الجراحية للعين وبعد انتهاء احد العمليات وخروج المريض والوالد يتعقم ﻻجراء العملية التالية اذا بسيده اسكندرانية اللهجة تدخل حجرة العمليات وتقول له عاوزة اوصلك رسالة .قال لها ممن قالت هذا سر لكن الرسالة تقول استمر لقد وضعك الله حيث ارادك .ﻻ تيأس …قال لها ماذا تقصدين قالت انت تود اﻻنتقال لبلد آخر لكن الله وضعك حيث ارادك .وكان فعﻻ يسر فى نفسه وقرر الانتقال للقاهرة حيث كان رأى اﻻسرة..قال لها انتى عاوز تكشفى على عيونك قالت انا جاية من اسكندرية فقط ﻻبلغك الرساله واثبتك ومسافرة حاﻻ


ويقول عبدالمنعم عبدالعظيم، مدير مركز دراسات الصعيد وصديق الطبيب الراحل، إن أبناء المحافظة انتابتهم حالة كبيرة من الحزن، جراء معرفتهم بالخبر لما كان يتميز به من صفات حميدة ورقي في التعامل.

من مآثره كان ذات يوم يجرى عمليه لسيدة وبعد ان ربطت عينها وقالوا مبروك العملية نجحت .قال لها السكرتير اجرة العمليه 25 جنية قالت ﻻ املك منها شيئا .قال الوالد ﻻ تطالبها بشئ طالما قالت ليس معى وان كنت اشعر انها ليست صادقة .بل واحضر لها العﻻج بعد العملية على حسابه كما كان يفعل مع معظم مرضاه .ولكن حدث شئ غريب اخذ التمريش يعاون السيدة لتنتقل لغرفة اﻻستشفاء واذا بصرة نقود كبيرة تقع منها على اﻻرض وفوجئ الجميع .فأخذ الوالد النقود وقال هى لله وارسلها مع غيرها ﻻستكمال بناء مسجد الرحمن الذى بناه على نفقته الخاصة ورفض تسميته بإسمه .كما فعل بالمعهد الدينى الوحيد بأرمنت الذى اشترى ارضة وبناه وانشأ الفصول وقام باستقدام مدرسين تدرس للطلبه وكان يعطي المدرسين اجورهم ثم بعث لشيخ اﻻزهر حينها وطلب منه استﻻم المبنى كأحد المعاهد اﻻزهرية ابتدائى واعدادى وثانوى وقد حضر بالفعل الشيخ عبد اللطيف الفحام وقام بعمل احتفال واستﻻم رسمى للمعهد الذى تخرج فيه المئات بل اﻻﻻف من المسلمين ..وانا واخوتى كنا ﻻنعلم شيئا عن هذا اﻻمر .حتى كنت قد استلمت عملى فى ارمنت وقال لى رئيس المكتب ذات مره وانا اتحدث معه لوﻻ ابوكى انا مكنتش هكون هنا .قلتله ليه هو اتوسط لك علشان تشتغل هنا .كما كان يفعل دائما .قال ﻻ انا خريخ المعهد اللى بناه ابوكى .استغربت ورحت البيت سألته( بابا حضرتك اللى بنيت المعهد الدينى هنا فى ارمنت .قال وانتى ليه بتسألى قلت اﻻستاص فﻻن قال كده .قال ليه يقولك حاجة زى دى اوعى تتفاخرى وتحسسيه انك بنت صاحب فضل عليه .الفضل كله لله .وهذا مال الله استخلفنى فيه .وعرفت من آخرين انه هو من قام بالصرف على تعليم هذا الرجل حتى تخرج فالجامعة هو وغيره من فقراء المسلمين .ومنهم من ظل يصرف عليه حتى درس الدكتوراه .وهؤﻻء مازالوا احياء ويشهدون لهذا الرجل انه لوﻻ انه اصر على تكملة تعليمهم ﻻكتفى اهليهم بشهادة الدبلوم …رحمة الله عليك يا ابى
من مواقفه ايضا رحمة الله عليه انه كان غيور على ابناء مهنته .لما اختلف المحافظ مع مدير اﻻدارة الصحية وذكر أمام الموجودين انه جعل حجم علبة الكبريت وعلم الدكتور جبريل بهذه المقولة رغم انه كان ﻻ يزال طبيب صغير بالمستشفى المركزى فقد قام بتقديم استقالته وقال اذا كان رئيسى علبة كبريت اذا انا عود كبريت فقط وانا ﻻ اقبل هذا ولم يتراجع عن اﻻستقالة اﻻ بعدما تراجع المحافظ عن مقولته واعتذر عنها وعرض عليه ان يتولى هو اﻻدارة الصحية فرفض حتى سافر مدير اﻻدارة الموجود الى بلده



وأضاف عبد العظيم لجريدة الوطن “حياته كانت هادئة للغاية تبدأ قبيل الفجر حيث يذهب إلى مكانه المفضل مسجد أرمنت العتيق، ويبدأ في تنظيف دورات مياه المسجد قبل الصلاة ثم يعود إلى بيته ليرتدي ثوب العمل”.

وأشار إلى أنه من ضمن الأمور التي ساعدت في شهرته محاربة الخرافات في بالأقصر، حيث كان هناك ما يسمى بهرم أبو جليل يجري صناعته من الطين، يمر به الأطفال يغنون ويتسولون بعض النقود للبركة حسب اعتقادهم، بالإضافة إلى مناهضته علاج العيون بالشيشم والبصل ولبن الأمهات.

العلم الذي تلقاه الدكتور جبريل من أشهر جامعات فرنسا، ساعده في محاربة الخرافات، واستبداله بطب العيون، حيث كان ترتيبه حينئذ الأول على جراحي الرمد في العالم.

واشتهر الطبيب الراحل، بالإنسانية التي غابت عن كثير من بني عصره، فلم يعرف طريقًا للمادة، كما كان يوزع النقود على الفقراء ويساهم في بناء المساجد والأعمال الخيرية.

ولم ينس أهالي محافظة قنا، مساهمة “جبريل” بالجزء الأكبر في بناء معهد ديني بدندرة، ومعهد أرمنت الديني ومسجد الرحمن القريب من قريته.

ويروي الابن الأكبر للطبيب الراحل، أنه وأشقائه طلبوا ذات يوم من والدهم بناء بيت جديد، فأخذهم الوالد الراحل إلى مقبرة اشتراها وقتئذٍ، وقال لهم “هذا بيتكم” ليدلل على أن ما يمكثون فيه الآن ليس دائما، ويجب عليهم أن يعملوا لهذا البيت المبني من التراب.

ويطالب أهالي مدينة أرمنت محافظ الأقصر، تسمية شارع البروج، وسط المدينة، باسم الطبيب الراحل، لأنه طالما عاش فيها يقدر الصغير قبل الكبير ويسأل عن العليل قبل الصحيح.