عمرو الكاشف يكتب .. ضد وضع سكينة على رقبة الزوج فى عقد الزواج .. والأصول القديمة البالية يتم ضربها فى عرض الحائط

مقال.
عمرو الكاشف يكتب .. ضد وضع سكينة على رقبة الزوج فى عقد الزواج .. والأصول القديمة البالية يتم ضربها فى عرض الحائط

رأى قبل اتمام زواج بين راجل وست حاجتين مهمين من ناحية الطرفين .. أولا للراجل
الاحتواء للست وحسن المعاملة وبرضو انه ميزعلهاش وميتسببش الراجل ان الست تغضب عند والدتها ( لأن فى اللحظة دى بتكون بداية يدخل طرفين لهو خفى ثالث ورابع وهما الشيطان وأم الزوجة لبداية تفكيك الأسرة .. طلقنى .. والراجل ميطلقش عشان حفاظا على استقرار الأسرة و الولاد .. والزوجة تبدأ طريقها لمحكمة الأسرة وخاصة بتحريض واحدة زميلتها بالشغل ذهبت طريق محاكم الأسرة من قبل).. وايضا ضرورة أن الراجل ترك للست اثبات ذاتها فى شغلها .


كذلك من ناحية الزوجة وأهلها لازم للست حسن معاملة الراجل … ايضا انا ضد ان السكينة تتحط فوق رقبة الراجل قبل الجواز خاصة مع قوانين الأحوال الشخصية اللى بتتعدل دلوقت .. فبشجع ان الراجل لو عنده الامكانية يتحمل بالكامل تكاليف منزل الزوجية بالكامل .. ومتتعملش قايمة منقولات ويتكتب ده بعقد الزواج وكذلك يتم اضافة تكاليف منزل الزوجية ده بمهر الزواج بدلا من الجنيه اللى كان يتكتب بشكل ثورى فى عقد الزواج ..وايضا عدم الالتفاف من اهل الزوجة بسبب ان الست هاتتزوج بتكاليفىشنطة ملابسها فقط بإضافة مؤخر عالى من قبل أهل الزوجة( عدا بعض الرجال اللى عندهم المقدرة)
فالكلام حول ضمان حقوق الست بوضع السكينة فوق رقبة الراجل اثبت فشله ..لأن اغلب القضايا بمحاكم الاسرة من ستات ضد رجالة ( وجود بعض جروبات الفيمنيست النسوية اللى بتشجع الست تغير لزوج جديد بعد فترة من خلفة الاولاد لضمان وجود نفقات ثابتة ومحاولة التمكين من منزل الزوجية اللى فى تقديرى تعتبر فلوس حرام شرعا فى كتير من الحالات ).. غير ان ليا اصدقائى دفعتى واكبر مني سنا اتفاجأت ان لسه لم يتزوجوا لغاية دلوقت بسبب تصميم اهل الزوجة بموضوع قايمةالمنقولات الزوجية والبعض تخوفةمن الزواح ولم يتجرأ.
خرج الى النور من فترة الجمعية المصرية للدفاع عن حقوق الرجل والأطفال فى قانون الأسرة المشهرة برقم 7232, برئاسة المحامى الأستاذ احمد رزق مطر والتى وفرت ضمانات مهمة لتامين عمليات الزواح والظفاع عن كل اب محترم وشريف، وامين عام الجمعية الأستاذ محمد سيد جمعة
الخلاصة ان وصلت لتفكير ان اصلا قوانين الاحوال الشخصية القديمة فيها اسلوب غير مباشر بمحاولة تقليل نسب الزواج وارهاب كتير من الرجالة بالعزوف عن الزواج فسبب كده تلاقى راجل فوق الاربعين لسه متزوحش وكذلك الست..
انتهى. #عمروالكاشف
عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للدفاع عن حقوق الرجل والأطفال فى قان ن الأسرة؟

إنتيزا سان باولو” البنك الإيطالي الوحيد في “كوب27” في شرم الشيخ

“إنتيزا سان باولو” البنك الإيطالي الوحيد في “كوب27” في شرم الشيخ

روما/ وكالة نوفا.. كتبت هند سليمان

تتواجد مجموعة “إنتيزا سان باولو” المصرفية الإيطالية في قمة الأمم المتحدة الـ27 للمناخ “كوب 27″، في شرم الشيخ بمصر، باعتبارها البنك الإيطالي الوحيد، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

ويشارك، خلال الأيام القليلة المقبلة، في الجلسات الخاصة بالقمة الأممية ماورو ميتشيللو رئيس وحدة “أي إم أي” للشركات والخدمات المصرفية الاستثمارية بـ”إنتيزا سان باولو”، وماركو إليو روتينيي رئيس قسم البنوك الفرعية الدولية بالمجموعة المصرفية الإيطالية، ودانتي كامبيوني الرئيس التنفيذي والمدير العام لبنك الأسكندرية، إحدى فروع “إنتيزا سان باولو” في مصر، كمتحدثين.

تعتزم المجموعة الإشارة إلى تكييف أفضل ممارساتها في مصر، من خلال بنك الأسكندرية التابع لها، في نقل المبادرات المالية المبتكرة لدعم الزراعة، وأيضًا من خلال إدخال تقنيات جديدة في عدد من المجالات منها الري على سبيل المثال؛ المبادرات التي تسهل الشمول المالي حتى في المناطق الريفية.

لا يزال دور التمويل المستمد من القطاع الخاص في مجال المناخ في القارة الأفريقية “غير حاسم للغاية”، بسبب الاعتقاد بأنها أقل ربحية من التمويل التقليدي. لطالما كانت البنوك قوة دافعة في فتح أسواق جديدة، لأنها المصدر الرئيسي لتمويل الأعمال التجارية الخاصة، على حد قول المجموعة، التي أشارت إلى أن الأهداف، في هذه الحالة طويلة الأجل، ضرورية للتنمية الاقتصادية المستدامة ولتحقيق استراتيجيات التنمية المحددة محليًا في المناطق.

وعلّق روتينيي، رئيس قسم البنوك الفرعية الدولية بالمجموعة المصرفية قائلاً: “تتماشى مشاركة إنتيزا سان باولو في كوب27 تمامًا مع الالتزام القوي للمجموعة بأكملها على المستوى الدولي في تعزيز مبادئ الاستدامة لدينا. نوجه أعمالنا نحو عالم أكثر توازناً، من وجهة نظر بيئية واجتماعية. التزام يجد تأكيدًا جديدًا اليوم مع شهادة على القدرة على دعم المبادرات المالية المبتكرة لدعم الزراعة بفضل بنك الأسكندرية، أحد البنوك الرائدة في مصر ومنطقة البحر الأبيض المتوسط”.

الأكاديمية الدكتورة/ نادية حلمى… خبيرة الشئون السياسية الصينية، تتحدى المخابرات الأمريكية والبريطانية لإنهاء مشروع تقسيم مصر

بمناسبة إستضافة مصر لمؤتمر المناخ الدولى “كوب ٢٧”

رداً على دعوات الفوضى والثورة الدائرة فى مصر، ودعماً للرئيس السيسى وقيادات الجيش فى مصر خلال قمة المناخ “كوب ٢٧” فى شرم الشيخ

الأكاديمية الدكتورة/ نادية حلمى… خبيرة الشئون السياسية الصينية، تتحدى المخابرات الأمريكية والبريطانية لإنهاء مشروع تقسيم مصر والمنطقة بشكل تام شعبياً وجماهيرياً، والمعتمد رسمياً من الكونغرس الأمريكى عام ١٩٨٣… وتكتب:

هل يقدر الإخوان المسلمين على تحدى أمريكا وإثبات مصريتهم وإنتماؤهم لمصر كوطن، لإدعائهم أن خلافهم مع النظام وليس مع الوطن، بإصدار بيان فورى وعاجل دعماً لمصر فى مواجهة خطة التقسيم الأمريكية الدائرة فى مصر؟… وتتساءل:

هل يمكن أن يثبت الإخوان المسلمين ومكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين إنتماءهم التام لمصر وللمنطقة، بإصدارهم بيان عاجل فى مواجهة أمريكا، برفض قبول مبدأ “برنارد لويس” المعتمد من الكونغرس لتقسيم مصر والمنطقة؟… كأول رد فعل عملى منهم لرفض قبول التدخل الأمريكى لتقسيم مصر


وهل يملك مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، وأبناؤنا الأقباط فى المهجر والخارج، وأهلنا فى سيناء والنوبة إصدار بيانات فورية وعاجلة فى مواجهة واشنطن والغرب لتقسيم مصر؟

ومناشدتى للجميع بفعل ذلك كأكبر وحدة وطنية فى مواجهة أى مخطط تقسيم دائر حولنا وتأكيد صفنا كمصريين… وأرجو ألا تتأخرون جميعاً فى تلبية النداء

إزداد فخرى كمواطنة مصرية بإستضافة مصر لمؤتمر عالمى كقمة المناخ الدولى”كوب ٢٧”، بحضور قادة وزعماء من كل دول العالم، وبمشاركة أكثر من ٤٠ ألف زائر لشرم الشيخ، وبتواجد أكثر من ٤٠٠ وكالة إعلامية عالمية، فضلاً عن حضور المئات من الصحفيين والإعلاميين من جميع أنحاء العالم لتغطية أعمال المؤتمر. ولكن ما هالنى رؤيته هو تلك المشاهد والمشاجرات التى شهدها العالم على هامش مؤتمر المناخ كوب ٢٧، وتلك الصراعات الدائرة حول عدد من الملفات الحقوقية فى مصر.

لذا عكفت على تحليل الوضع من وجهة نظر مغايرة تماماً، خاصةً بعد ما قيل من إنسحاب رئيس الوزراء البريطانى “ريشى سوناك” من أعمال المؤتمر إحتجاجاً على عدم الإفراج عن الناشط “علاء عبد الفتاح”. والأمر الذى أحزننى هو مشاركة مصريين فى الخارج، فضلاً عن مشاركة جماعة الإخوان المسلمين للهجوم على الدولة المصرية. ولعل ذلك ما أستوقفنى بشدة، بالنظر إلى هذا التخطيط الإستعمارى البريطانى الأمريكى سوياً لتقسيم حدود مصر والمنطقة لدويلات صغيرة متناحرة، وإضعاف مصر كوطن، وحشد الحشود وتجنيدها من أجل إنجاح مخطط التقسيم الحقيقى الدائر فى مصر.

وفى إعتقادى بأن كل من يساعد الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والغرب على إضعاف الدولة المصرية والمنطقة فى تلك الأثناء، لهو يساهم بذلك مساهمة فعالة فى أكبر الجرائم المقترنة بإسم الإستخبارات المركزية الأمريكية والبريطانية بالأساس، لمشاركتهم فى مخطط تقسيم مصر والعالم العربى كله لعدة دويلات، بل والمساهمة فى إعادة تصحيح حدود “سايكس- بيكو” البريطانية المعروفة، والتى ساهمت فى إحتلال دولة فلسطين، من خلال المستشرق الأمريكى اليهودى من أصل بريطانى “برنارد لويس”، والذى كلفته وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” لبدأ وضع مشروعه الشهير الخاص بتفكيك الدول العربية والإسلامية، خاصةً (العراق، سوريا، لبنان، مصر، السودان، إيران، تركيا، أفغانستان، باكستان، السعودية، دول الخليج، دول الشمال الأفريقى العربى كليبيا، تونس، الجزائر، المغرب) إلى مجموعة من الكانتونات والدويلات العرقية والدينية والمذهبية والطائفية، مرفقاً بمشروعه المفصل مجموعة من الخرائط المرسومة تبين تصوره لمواقع التقسيم الحقيقى المقترحة لمصر ولكل بلدان المنطقة.

وبعد ما رأيته من إتهامات حقوقية لمصر والمنطقة فى مؤتمر المناخ الدولى”كوب ٢٧” بمشاركة جماعة الإخوان المسلمين وعدد من أبناء مصر المقيمين فى الخارج، أدركت فوراً بدأ مخطط “برنارد لويس” المعتمد من الكونغرس الأمريكى عام ١٩٨٣، لتقسيم مصر والمنطقة لعدة دويلات صغيرة متناحرة. وكأن رئيس الوزراء البريطانى”ريشى سوناك” عند إنسحابه من وقائع وجلسات مؤتمر المناخ، وكأن القائمين على أمر منظمة العفو الدولية وكافة المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية، قد نست أو بالأدق قد تناست جميعها فى خضم هذا التكالب الغير معقول على مصر، بأن كل ما يحدث فى مصر ولمنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط ككل، ليس سوى تطبيق لتصورات المستشرق الأمريكى البريطانى “برنارد لويس”، والذى رحل فى مايو ٢٠١٨، بينما بقيت مخططاته باقية فى مصر والمنطقة، فضلاً عما رأيته بالدليل وبرسائل علمية موثقة وتحليلات لباحثين وأكاديميين موالين لأمريكا للكتابة حول مخطط ومشروع التقسيم الدائر فى مصر والمنطقة، مع تكثيف سياسة الحشد الأمريكية لأكاديميين وباحثين بعد ثورة ٣٠ يونيو ٢٠١٣ مباشرةً، للكتابة عن خطة تقسيم مصر لتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الجديد وليس لغرض الثورة والديمقراطية كما ذكرت فى تحليلات سابقة.

وما حدث من تجاوزات بريطانية وغربية خلال إنعقاد مؤتمر المناخ فى شرم الشيخ، يأتى مكملاً لتفاصيل خطة المخابرات المركزية الأمريكية، والموثقة أكاديمياً وبحثياً فى مصر وبلدان المنطقة من أجل تقسيمها. مع ممارسة الأمريكان والغرب خطة خداع محكمة لجماعة الإخوان المسلمين فى مصر والسيد/ جمال مبارك، لإقناعهم بالظهور من أجل الثورة والديمقراطية، بدون فهم حقيقى للمخطط الدائر تجاه تقسيم مصر، وإستغلالهم أمريكياً لتحقيقه.

وفى تحليلى، فإن الدعوة للثورة والفوضى والنزول للشوارع فى ١١ نوفمبر، يأتى مكملاً لدور “برنارد لويس” تجاه مخطط تقسيم مصر وبلدان المنطقة بعد مرحلة حرب ١٩٧٣ مباشرةً، وهو ما يمكن إعتباره من وجهة نظرى تجسيداً للغرور الأمريكى والغربى، وتكريساً للهيمنة الأمريكية على المنطقة، للظهور الدائم بدور الوصى علينا. وفى إعتقادى أن هذا الحشد الأمريكى والغربى والبريطانى ضد مصر فى مؤتمر المناخ كوب ٢٧، لهو إمتداد لما قدمه “برنارد لويس”، من أطروحات وكتابات حول “الصراع الحتمى بين العالم الإسلامى والغربى”، وتأكيده على ضرورة وحتمية المواجهة بين الغرب والإسلام، وذلك فى مقاله المعنون ب “جذور الغضب الإسلامى”، والذى نشره عام ١٩٩٠.

كما أن الهجوم الأمريكى والغربى على مصر وكافة بلدان المنطقة، لهو تكريس لخطاب الكراهية الممتد علينا، خاصةً من قبل “برنارد لويس” بدفاعه عن تزايد الكراهية تجاه أمريكا من قبل العالم العربى، بتأكيده بأنه: “لا يمكن أن تكون غنياً وقوياً وناجحاً ومحبوباً فى الوقت ذاته، خاصةً من أولئك الذين يفتقدون للقوة والثراء والنجاح، لذلك فإن الكراهية شىء بديهى”.

ومن هنا، فأنا كأكاديمية ومحللة سياسية وإستخباراتية لا أتصور تلك النظرة الإستعلائية أو الفوقية علينا من قبل تلك المنظمات الحقوقية الأمريكية والبريطانية والغربية، خاصةً مع بدأ تنفيذ بلدانهم التى تدعى الديمقراطية لخريطة تقسيم وإسقاط أوطاننا بالكامل، وتقسيمها وتفتيتها على أسس مذهبية وطائفية بحتة. فلقد شكلت أعمال “برنارد لويس” فى مجملها، والذى تم تكليفه إستخباراتياً برسم خرائط تقسيم مصر والمنطقة، بعمق وجهة النظر الغربية والأمريكية تجاه قضايا الشرق الأوسط، وصراع الحضارات، مما أدى فى نهاية المطاف لمساهمة أفكار برنارد لويس فى زيادة التدخل الغربى والأمريكى فى شؤون مصر والمنطقة.

وأنا هنا بت أتساءل، كيف يعقل أن تنتقد أمريكا والغرب لملفاتنا الحقوقية والإنسانية، وهم بأنفسهم من حشدوا وأسهموا فى تفكيك الوحدة الدستورية لجميع الدول العربية والإسلامية، للوصول فى نهاية الأمر، وفقاً لمخطط ورؤية”برنارد لويس” لتفكيك كل دولة منها إلى مجموعة من الكانتونات والدويلات العرقية والدينية والمذهبية.

ولعل ملاحظتى الأخطر فى هذا السياق، هى ما رأيته من تحليلات وأبحاث موجهة إستخباراتياً أمريكياً فى مصر والمنطقة، للترويج بشكل غير مباشر ومباشر أيضاً لخريطة “برنارد لويس” لتقسيم مصر لأربع دول أو دويلات، هى: مسيحية فى الصحراء الغربية وعاصمتها الإسكندرية، ونوبية فى جنوب مصر والصعيد، وإسلامية فى منطقة القاهرة والدلتا، وأخرى فى سيناء والصحراء الشرقية، وهى التى سيتم ضمها إلى إسرائيل
الكبرى.

وما أستوقفنى هنا، هو هذا الكم الهائل من درجات الدكتوراه الفخرية التى حصل عليها “برنارد لويس” من معظم الجامعات الإسرائيلية، فقد حصل على الدكتوراه الفخرية عدة مرات، من الجامعة العبرية الإسرائيلية فى القدس عام ١٩٧٤، وجامعة تل أبيب الإسرائيلية ١٩٧٩، وجامعة حيفا الإسرائيلية ١٩٩١، وجامعة بار إيلان الإسرائيلية ١٩٩٢، وجامعة بن جوريون الإسرائيلية ١٩٩٦. كما كان من الكتاب المفضلين لرئيسة الوزراء الإسرائيلية السابقة “جولدا مائير” خلال حرب أكتوبر ١٩٧٣.

لذا، فكيف يمكن الثقة بالأساس فى نوايا أمريكا والغرب تجاه مصر والمنطقة الآن، بعد تبنى سياسة الحشد الأمريكية للأكاديميين والباحثين فى لكتابة تحليلات وأبحاث تحدثت عنها من قبل، حول (تغيير وإسقاط النظم بدعوى إستبداديتها، الإنقلابات العسكرية، تقسيم وفصل المحافظات الحدودية والنوبة عن مصر بدعوى التنمية، شرح معنى الديانة الإبراهيمية المزعومة وعلاقتها بفرسان مالطا وفرسان الهيكل والمعبد)، وصولاً للديمقراطية التشاورية والتوافقية بعد إنجاح الفوضى الدائرة فى مصر، بمعنى توافق أهل النوبة مع السيناويين مع أهل السنة المسلمين مع الأقباط حول التمثيل النسبى لكل منهم بعد نجاح مخطط تقسيم مصر، وتلك الديمقراطية التوافقية أو التشاورية لا تهدف إطلاقاً لديمقراطية وتشاركية وتوافقية الأحزاب السياسية فى مصر، والتى لم تنظر إليها خريطة برنارد لويس لتقسيم مصر والمنطقة من الأساس.

ومن هنا، بت أتساءل والأمر بديهى، ألم يكن من الأولى بنا كمصريين، وألم يكن من الأولى لدى جماعة الإخوان المسلمين لإدعائهم أن خلافهم مع النظام وليس مع الوطن، بإصدار بيان عاجل دعماً للدولة المصرية ذاتها فى مواجهة مشروعات التقسيم الأمريكية الدائرة ضد مصر، والتأكيد على وحدة أراضى الدولة المصرية والمنطقة، وأليس من الواجب لدى كنيستنا المصرية وأقباطنا فى بلدان المهجر والخارج وأهلنا فى النوبة وسيناء إصدار بيانات فورية وعاجلة فى مواجهة أمريكا والغرب، بعد إتضاح خطط التقسيم الأمريكية والغربية الدائرة فى مواجهة مصر وبلدان المنطقة لدعم وحدة مصر وسلامة أراضيها ولتأكيد مصريتنا جميعاً اليوم، ولتوجيه أكبر صفعة فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والغرب، بتوحدنا جميعاً اليوم كمصريين مع الوطن، مع مصر فى مواجهة أى خطط تقسيم وخلافه.

وكلى ثقة اليوم، بأن إصدار مثل تلك البيانات من قبل مكتب إرشاد وجماعة الإخوان المسلمين، وأبناؤنا الأقباط فى المهجر والخارج، وأهلنا فى سيناء والنوبة…. لهو أكبر وحدة وطنية فى مواجهة أى مخطط تقسيم دائر حولنا، وتأكيداً على إجتماعنا كمصريين حول مصر اليوم بعيداً عن أى مصالح ضيقة متعلقة بالسلطة والحكم. ونحن جميعاً فى إنتظار بيان عاجل بالأخص موجه من جماعة الإخوان المسلمين لرفض أى مخطط إستخباراتى أمريكى وإسرائيلى بالأساس لتقسيم مصر والمنطقة. وكلى ثقة بوصول رسالتى وصوتى اليوم. والله الموفق من وراء القصد. وتحيا مصر

صور مجلس الشباب المصري ينظم اكبر وقفة احتجاجية حول التمويل المناخي بشرم الشيخ

( بيان اعلامي من مجلس الشباب المصري)
مجلس الشباب المصري ينظم اكبر وقفة احتجاجية حول التمويل المناخي بشرم الشيخ

عمرو الكاشف
نظم مجلس الشباب المصري وقفة احتجاجية لشباب المجتمع المدني، اليوم الأربعاء، بخصوص قضية التمويل المناخي بعنوان “التمويل المناخي بين الواقع والمأمول”، وتحت شعار “شركاء في المناخ شركاء في الإنسانية”، بمنطقة التظاهرات المناخية، أثناء انعقاد قمة المناخ 27 cop مدينة شرم الشيخ.


وشارك في الوقفة الإحتجاجية أعضاء من مجلس النواب ممثلين في، النائب عادل عامر والنائب علاء قريطم، بجانب عدد من منظمات المجتمع المدني الشريكة والكيانات الشبابية من جميع المحافظات المصرية، وذلك لإيصال رسالة إلى جميع دول العالم المشاركة في قمة المناخ بضرورة توحيد الجهود لإنقاذ الإنسانية.

ومن جانبه، أوضح الدكتور محمد ممدوح، أن القارة الإفريقية تعاني من ضعف شديد فيما يتعلق بالتمويل المناخي، وهناك حاجة ملحة خلال الفترات القادمة للعمل على زيادة التمويل لمساعدة البلدان الأفريقية على التكُّيف مع آثار تغير المناخ خاصة مشاكل الجفاف والفيضانات الخطيرة التي تشهدها القارة الأفريقية.

وأشار ممدوح إلي أنه بدون الإستثمار في التمويل المناخي لن يحقق العالم أهدافه المناخية، مما سيؤدي إلى زيادة التأثيرات المناخية التي تهدد صحة الأفراد ورفاههم خاصة أن العمل المناخي يتطلب استثمارات ضخمة، وهو الأمر الذي تفتقره العديد من البلدان حول العالم، مطالبا دول العالم بضرورة تحمل الواجب المنوط بهم في المساهمة الفاعلة في التكيف مع التغيرات المناخية خاصة مع اشتداد تأثيرات تلك الظاهرة داخل القارة الأفريقية.

وأوضح النائب عادل عامر عضو مجلس النواب، أن مشاركته اليوم في التظاهرة المناخية هدفها توضيح الرؤية لكافة البلدان المشاركة في مؤتمر المناخ بأهمية تكثيف العمل على زيادة التمويل المناخي لخلق اقتصاد أكثر استدامه يساعد في تحسين وضعية الأفراد داخل الدول المتضررة من تأثير التغيرات المناخية.

ونفي نفس السياق أكد النائب علاء قريطم، أن تلك التظاهرة هي رسالة دعم وتضامن مع كافة الدول التي تعاني من تأثير التغيرات المناخية وخاصة القارة الأفريقية من داخل مدينة السالم بشرم الشيخ، موضحا أن المميز في تلك التظاهرة التي تنظمها مؤسسة مجلس الشباب المصري هو إدماج كافة الفئات المجتمعية ” منظمات المجتمع المدني – الأحزاب – الكيانات الشبابية” في تقديم الدعم والتضامن للعديد من الدول التي تعاني من تأثير تلك الظاهرة على مستقبل أجيالها.

ورفع الشباب المشارك في التظاهرة المناخية العديد من الالفتات التي أوضحت دعمهم وتأيدهم لضرورة العمل على زيادة التمويل المناخي في الفترات القادمة، خاصة وأن التمويل المناخي يسعى إلى دعم الجهود المبذولة لتقليل انبعاثات غاازت الاحتباس الحراري، أو لمساعدة المجتمعات على التكُّيف مع أثار تغُّير المناخ، ويتم ذلك من خلال تدفق الدول الصناعية التي تمتلك المال والخبرة التكنولوجية في اتجاه الدول النامية الأكثر فقرا وضعفاً، عن طريق مسارين، الأول “المسار العام” أي من خلال الحكومات ، الذي يستهدف الاستثمارات التي تسهم في الصالح العام، أو المسار الخاص الذي يؤدي دورا مهما في مشروعات الإقصتاد الأخضر.
المكتب الاعلامي لمجلس الشباب المصري
شرم الشيخ ٩ نوفمبر ٢٠٢٢

طلاب مدرسة بالأسمرات يحولون منهج الاعدادي كاملاً إلى رسوم متحركة وقصص رقمية بتدريب من الإعلامية رضا الكرداوى

«تحول رقمي مذهل»..

طلاب مدرسة بالأسمرات يحولون منهج الاعدادي كاملاً إلى رسوم متحركة وقصص رقمية

عمرو محمد
بعد التحاقهم ببرنامج التحول الرقمي في التعليم في محافظة القاهرة الشهر الماضي، استطاع طلاب مدرسة تحيا مصر ١ بالاسمرات تحويل المنهج الدراسي للصفوف الاعدادية كاملًا، وبعد ثلاثة اسابيع من الدراسة، إلى فيديوهات كرتونية بأسلوب «الأنيميشن والموشن جرافيك والوايت بورد». كما قاموا بصنع قصص رقمية وانشاء استوديوهات افتراضية وعمل نشرات وبرامج اخبارية مصورة. وقد تحقق كل ذلك في ظل امكانات محدودة للغاية.

ويأتى كل ذلك نتاجا للتدريب الرقمي الذي تلقاه طلاب المدرسة وغيرها من مدارس الإدارة التعليمية بمنطقتي الخليفة والمقطم، والتي اختارتها مديرية التربية والتعليم بالقاهرة لتكون أول إدارة تعليمية رقمية يطبق بها مشروع التحول الرقمي في التعليم (المستوى الأول)، والذي يشمل تحويل المناهج إلى دروس تعليمية تفاعلية وفيديوهات كرتونية يَسهُل فَهمها وتلقيها.


وجاء الإنتاج الرقمي المبدع والسريع لطلاب أبو شقرة، نتيجة جهد كبير لفريق عمل متميز من المدرسة على رأسه مديرة المدرسة اعتماد كامل . والأستاذة رانيا عز تحت اشراف ايمان حمدي مديرة الانشطة والخدمات بالادارة.
ويُذكر، أن مشروع التحول الرقمي في التعليم بدأ تطبيقه في محافظة القاهرة منذ حوالي أربعة أشهر، بتوجيهات من وزير التربية والتعليم الدكتور، رضا حجازي، وتقوم على تنفيذه مديرية التربية والتعليم بالقاهرة برئاسة محمد عطية، ووكيلة المديرية لشؤون الإدارات زينب عبد الفتاح، وتقوم على التدريب والمتابعة رضا الكرداوي استشاري تكنولوجيا التعليم، بالتعاون مع كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بجامعة القاهرة.
وقد بدأ مشروع التحول الرقمي في التعليم تماشيا مع اتجاه الدولة نحو التحول الرقمي وإطلاق الرئيس، عبدالفتاح السيسي، مبادرة مصر الرقمية، وأيضا انطلاقا من خطة طموحة لوزارة التربية والتعليم لإصلاح التعليم قبل الجامعي، والتحول من التعليم إلى التعلم، والتأكد من تحصيل الطلاب لنواتج التعلم الحقيقية مع دمج وتحقيق الاستفادة القصوى من التكنولوجيا الحديثة في تحسين جودة العملية التعليمية.
وقد هَدفَ هذا المشروع إلى تدريب المعلمين والطلاب على أحدث التقنيات الحديثة بآليات حديثة للوصول إلى معلم متميز، ومدارس على مستوى عالٍ لتكون البيئة الداعمة لهم، وتحقيق هذا التطوير التعليمي على أرض الواقع بخطوات ملموسة ومحددة.

تهنئة لزواج الدكتورة منى القصاص خبيرة التنمية البشرية وإدارة الأعمال على المهندس علاء الدين امين

الف مبروك الزواج السعيد وتهنئة من مجلة ابداع العرب زواج الدكتورة منى القصاص خبيرة التنمية البشرية وإدارة الأعمال على المهندس علاء الدين امين
بالرفاء والبنين بإذن الله

النشائى : مطلوب مناقشة قمة المناخ لقضية المياه وإضرار سد النهضة بالبيئة العالمية

النشائى : مطلوب مناقشة قمة المناخ لقضية المياه وإضرار سد النهضة بالبيئة العالمية

كتب ايمن عامر

أكد الدكتور محمد النشائى العالم المصرى المعروف ، أن تنظيم مصر برئاستها وقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى لقمة المناخ COP 27 يعد فرصة عظيمة لكى يرى العالم عظمة وريادة مصر الدولية وأنها أصبحت مركز الأمن والأمان والسلام فى حين يشهد العالم العديد من الحروب والصراعات السياسية مؤكداً أن مصر تصعد كالصاروخ
وأكد الدكتور النشائى أن مصر لديها العلماء والكفاءات والقدرات العلمية التى تستطيع البناء والتقدم وإفادة العالم لتحسين ومواجهة التغيرات المناخية ، فى حين هناك من يعمل على الهدم والتدمير بالحروب والنزاعات المسلحة التى تضر بالبيئة وتقتل البشر
وحذر عالم الفيذياء من تحول الحروب التكتيكية إلى حروب نووية وهو ما يعنى تدمير العالم والكرة الأرضية وليس الإضرار بالمناخ فقط
وطالب الدكتور محمد النشائى بإدراج ومناقشة قضية المياه فى قمة المناخ كونها تؤثر بشكل مباشر على التغيرات المناخية ، مؤكداً أن عدم التوزيع العادل لمياه الأنهار الدولية يؤدى إلى تصحر وجفاف ملايين الأفدنة بالدول المتشاطئة على الأنهار مما يزيد من درجة حرارة الأرض وبوار الأرض الزراعية ونقص الغذاء العالمى وتفشى المجاعات والأوبئة البيئية وهو ما يزيد من درجة حرارة الأرض التى تعدت 1.5 درجة مئوية ويسعى العالم عدم وصولها إلى 2 درجة مئوية محذراً من وصول درجة حرارة الأرض إلى 4 درجات مئوية وهو ما يعد فناء العالم ، مؤكداً أن حجز سد النهضة لمياه نهر النيل يقلل من كميات المياه العذبة الجارية للبحر الأبيض المتوسط مما يزيد من ملوحة البحر ويقضى على الثروة السمكية والتوازن البيئى وهو ما يضر العالم أجمع وليس دولتى المصب مصر والسودان فقط ، مطالباً دول العالم بدراسة الأثار السلبية لحجز مياه النيل على المناخ والبيئة العالمية لتفادى الإضرار بالعالم
لافتاً الي أنه لايمكن تأجيل تلك القضايا الهامة فالعالم يسير بخطى متوازية فكلاهما ذات صلة خاصة أن إنعقادها يتم وسط أزمة عالمية تتطلب تضافر الجهود.

وأشار الدكتور محمد النشائى ، إلى أنه ينظر دائمًا إلى الفائدة المباشرة من المؤتمر وأن عقد قمة المناخ ستفتح ابواب عديدة للإستثمارات في مختلف المجالات في مصر وخاصة في مجال السياحة .
واوضح النشائي أن العالم خصص 100 مليار دولار، كتمويل للمشروعات التي لها علاقة بالمناخ، مؤكدًا أن مصر جاهزة تمامًا لاستقبال استثمارات المناخ

واوضح عالم الفيزياء أن قضايا المناخ لم تعد رفاهية وخاصة في ظل أزمات سلاسل الامداد وتداعيات الاحداث العالمية .

وقال النشائى ، لابد أن تفى الدول الكبرى والمنظمات الدولية بتعهداتها المالية خاصة خاصة هى المتسبب الأصلى فى أزمات التلوث و التغيرات المناخية ، بدلا من تكبيل الدول النامية بالديون المتراكمة لاستنزاف مواردها وطاقاتها

صور افتتاح الدوره الثامنه لمهرجان افاق مسرحيه بعرض اردني وعرض مصري لذوي الهمم علي مسرح الهناجر

افتتاح الدوره الثامنه لمهرجان افاق مسرحيه بعرض اردني وعرض مصري لذوي الهمم علي مسرح الهناجر

عمرو الكاشف
تحت رعايه وزيره الثقافه الدكتوره نيفين الكيلاني افتتح مهرجان افاق مسرحيه لدورته الثامنه برئاسه المخرج الاستاذ هشام السنباطي بمركز الهناجر للفنون وبدعم قطاع الانتاج الثقافي برئاسة المخرج الكبير خالد جلال
وضيف شرف المهرجان لهذا العام دوله ليبا الشقيقه ومن الجدير بالذكر ان هذه الدوره الثانيه عربيا بمشاركات عربيه متعدده


بحضور رئيس شرف المهرجان النجمة سهير المرشدي وسفير دوله ليبيا بمصر سعاده السفير صالح عبد الواحد الشماخي
والاستاذ محمد احمد البيوضي رئيس الهيئة العامه للسينما والمسرح والفنون في ليبيا
لجنة تحكيم النهائيات د.سيد الامام(مصر)،د.ملحة عبد الله(السعودية)،النجمة خدوجة صبري (ليبيا)،النجمة حنان شوقي (مصر)،م.فادي فوكيه(مصر)،د.محمد عبدالعزيز(مصر)،د.احمد الدله(مصر)،الفنانة وعد تفوح(سوريا)،د.بديعة الراضي(المغرب)،د.سالم الفلاحي(سلطنة عمان)، د محمد عبد المنعم (مصر)من الجدير بالذكر ان الدوره هذا العام مهداه لاسم الفنان الكبير فريد شوقي
بدات مراسم الافتتاح بكلمه رئيس ومؤسس المهرجان المخرج هشام السنباطي الذي رحب بالضيوف المصريين والعرب واعلن عن تقديره لكل المشاركات في المسابقات المختلفه من مسرح منودراما وديودراما وطفل وعروض ذوي الهمم والمسرح الحر شاكرا وزاره الثقافه علي دعم واستمراريه المهرجان وعقبت رئيس شرف المهرجان الفنانه القديره سهير المرشدي علي اهميه دور المسرح والمهرجانات الدولية في تحقيق تواصل ومد جسور الثقافه العربيه
وقدمت الاردن عرض (ديك)للفنان اياد الريموني ثم العرض المصري (شجره الحب )تاليف واخراج عصام بدوي وهو عرض لفريق مركز شباب النصر بالاسكندريه من ذوي الهمم والذي اختتمت به مراسم الافتتاح

يالي الناصيبيان تدعو لإعادة إعمار مسرح الجيزويت في الذكرى الأولى لحريق المسرح

يالي الناصيبيان تدعو لإعادة إعمار مسرح الجيزويت في الذكرى الأولى لحريق المسرح

كتبت مروة السورى
قدم فريق ” حلاوة شمسنا ” مسرحية ( لـيـالــي الـنـاصـيبـيـان ) على مسرح جمعية النهضة العلمية والثقافية ( جيزويت القاهرة ) وذلك تزامناً في الذكرى الأولى لـحـريق مسرح الجيزويت … والذي تعرض للحريق في 31 أكتوبر 2021 م … وسوف يستمر العرض المسرحي حتى يوم الثلاثاء الموافق 1 نوفمبر 2022 .
( لـيـالي الـنـاصــيبـيـان ) هو عرض مسرحي تم كتابته خصيصاً لدعم جمعية النهضة – الجيزويت في الدعوة لإعـادة إعمار ( مسرح ستديو ناصيبيان ) … و يـخـصـص إيـــراد العرض بالكامل لإعـادة إعــمــار مــســرح جـمـعـيـة الـنـهـضـة الـجـيـزويـت – القاهرة .

مسرحية ” ليالي الناصيبيان ” من تأليف وإخراج المبدع / ناجي عبد الله .
مسرحية لـيـالــي الـنـاصـيبـيـان بطولة كلاً من :
أحمد عبد الصبور ، رفيق يسى ، جورج ناجي ، عبد الله علي ، نعمة عدلي ، مريم راجي ، ماريان صادق ، نيفين نبيه ، منال ظريف ، ياسر الشال ، نورهان مصطفى ، داليا نزيه ، عماد سوريال ، محمود المصري ، عمر شعبان .

ومساعدين الإخراج : ” سيد المصري ” و ” ماريان وليم ” ، وموسيقى وإضاءة : ” أحمد سامي ” و ” محمود سامي ” ، وفوتوغرافيا : ” أندرو رشاد ” ، وإدارة الفريق ” عمر عبد العزيز ” .

لقد إستطاع المبدع ” ناجي عبد الله ” في مسرحية ” ليالي الناصيبيان ” بأسلوبه المميز أن يمزج بين الواقع والخيال ، والماضي والمستقبل … وأن يتخطى حدود الزمان والمكان في عبقرية فريدة تخاطب العقل وتؤثر في النفس البشرية ،،، فتجد نفسك أمام عرض مسرحي تظهر فيه العبقرية والإبداع والجمال متجسدين في عمل فني جماعي .

كما قدم ( فــريــق ســات الـمـسـرحـي ) صـاحـب الـعـرض الـمـسـرحـي الـنـاجــح ( كـلاكيت تاني مـرة ) في أول لـيـلـة من لـيـالـي الإحـتـفـالـيـة عرض مسرحي للأطفال والذي يتم عـرضـه مـنذ عام 2014 وحتى الـيـوم …
العرض المسرحي من تأليف ” ناجي عبد الله ” ، وإخراج : ” سامح صمؤيل ” و ” بيشوي برسوم ” ، والفـريـق مـن كـنـيـسـة السيدة العذراء و الملاك ميخائيل ( أحمد عصمت / عين شمس ) … والذي شـارك دعـمـاً لـمـسـرح الـجـيـزويت و للإحـتـفـالـيـة .

والجدير بالذكر أن إستديو ناصيبيان يعد ثاني إستديو في مصر بعد إستديو مصر وقد تم تصوير فيه أكثر من 150 فيلم ، وكذلك تم عرض فيه أكثر من 400 عرض مسرحي .

إستديو ناصيبيان أسسه المصور الفوتوغرافي ” هرانت ناصيبيان ” سنة 1937 ، وهو إستوديو للخدمات الإنتاجية للأفلام ، وقد حمل إسمه ” ستوديو ناصيبيان ” في شارع المهراني بحيّ الفجّالة في القاهرة … وكان يضمّ معمل لتحميض وطباعة الأفلام وقاعات لتسجيل الصوت والمونتاج و” بلاتوه ” تقام فيه الديكورات لتصوير المناظر الداخلية … لم يكن في القاهرة قبله سوى ” ستوديو مصر ” الذي أنشأه بنك مصر بهمّة ” طلعت باشا حرب ” سنة 1935 .
في إستوديو ناصيبيان تم إنتاج أكثر من 150 فيلم أولها كان ” الدكتور ” سنة 1939 وهو من إخراج ” نيازي مصطفى ” وقد إستعان بمعمل الإستوديو … أما أول فيلم أنتج بكامله في ذلك الإستوديو فكان ” إنتصار الشباب ” سنة 1941 وهو من إخراج ” أحمد بدرخان ” وبطولة ” أسمهان ” و ” فريد الأطرش ” … وكان فيلم ” إحنا بتوع الأوتوبيس ” الذي أخرجه ” حسين كمال ” من بطولة ” عادل إمام ” و ” عبد المنعم مدبولي ” آخر فيلم صورت مناظره الداخلية في بلاتوه ستوديو ناصيبيان سنة 1979 … وفي السنوات الأربعين أُنتج في هذا الإستوديو عدد من أبرز الأفلام المصرية ، منها : ” دعاء الكروان ” ، و ” باب الحديد ” ، و ” في بيتنا رجل ” ، و ” أم العروسة ” ، و ” آه من حواء ” ، و” المراهقات ” ، و ” الخيط الرفيع “، و ” شفيقة ومتولي ” .
وكان ” إستديو ناصيبيان ” ثاني أقدم إستديو سينمائي في مصر ، مؤسسه رئيس الجالية الأرمينية ” ناصيبيان ” الذي باعه بعد ثورة يوليه 1952م مباشرة وهاجر من مصر ، وكان يؤجر على مدار سنوات طويلة إلى أن أشترته الرهبنة اليسوعية و جمعية النهضة العلمية والثقافية – جيزويت القاهرة – إحدى أشهر الجمعيات الأهلية الثقافية في منطقة الفجالة رمسيس ، والتي يديرها الكاتب والناقد ” سامح سامي ” ، ويرأس مجلس إدارتها ” وليم سيدهم اليسوعي ” … وكان ضمن خمسة إستديوهات وحيدة ” ستوديو مصر- الأهرام – إستديو نحاس – إستديو جلال – ناصيبيان ” .
خرجت أشهر أفلام السينما المصرية : عروس النيل ، الفتوة ، المعجزة ، شفيقة ومتولي ، شئ في صدري ، أم العروسة والحفيد ، وفيلم باب الحديد للمخرج الكبير ” يوسف شاهين ” الذي تناول في فيلمه شارع الفجالة نفسه كأحد أهم شوارع باب الحديد ، وكذلك فيلم الحفيد الذي تناوب التصوير فيه ما بين الأستديو والبيت المقابل له ، ومنه أيضاً جاءت معظم مشاهد فيلم ” شفيقة ومتولي ” .
كانت أكثر فترات عمل ستديو ناصيبيان إزدهاراً في الفترة من نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى ثورة 23 يوليو 1952م ( 1945 : 1952 ) .

صور ..احتفالية بنقابة المهندسين بالسويس عن ذكرى حرب اكتوبر ..والقاء قصيدة( انت عنوانى) للمهندسة الفنانة منى عوض

صور ..احتفالية بنقابة المهندسين بالسويس عن ذكرى حرب اكتوبر ..والقاء قصيدة انت عنوانى للمهندسة الفنانة منى عوض
ابداع العرب

.في نقابة المهندسين بالسويس ..وبرعايتها
.وندوة عن حرب أكتوبر والانتصار والعبور العظيم للجيش المصري العظيم و ابناؤه من القوات المسلحة الباسلة والمهندسين وكل الابطال من كل أبناء الشعب المصري العظيم الذين سطروا ملاحم البطولات والاستشهاد في سيناء والسويس ومدن القناة …
وكان العبور العظيم في ٦ أكتوبر العاشر من رمضان ١٩٧٣
واليوم نحتفل بالذكري التاسعة والأربعين لذكري هذه الحرب المجيدة
وندوة هامة أدارها بكل المحبة وجميل التواصل المفكر والأديب الكبير دكتور السيد ابراهيم .


وتكلم فيها السادة الابطال الذين شاركوا في حرب أكتوبر
سيادة اللواء أحمد عثمان وسيادة اللواء معتز الشرقاوي
كما تحدث فيها الضيوف الكرام علي المنصة د. مؤمن ممثل الأزهر الشريف والكاتب الصحفي استاذ محمد علي السيد .
والبطل الشعبي محمد قناوي …
والأستاذ جمال عبد الحكيم صاحب التاريخ الجميل في إقامة معرض الكتاب وتنسيق الاحتفالية .
كما شارك تلاميذ وطالبات وطلبة مدارس من مختلف المراحل في الاحتفال وإلقاء الشعر والطرب الجميل قبل الندوة وكم سعدنا بهم والتشجيع الذي وجدوه من الأساتذة بمدارسهم .

وألقيت قصيدة انت عنواني اهداء للوطن الغالي العنوان ولنصر أكتوبر المجيد العنوان للإرادة والإيمان والبطولات والاستشهاد
وللمتحابين في الله سبحانه وتكون المحبة هي العنوان
وكل مكان يجمعنا بالمحبة والخير ويكون العنوان .

السويس
٢٥ أكتوبر ٢٠٢٢